أخبار عربيةالأخبار

وزير المالية المصري: لا زيادة في أسعار البنزين

رؤية

القاهرة – أكد وزير المالية المصري محمد معيط، أنه لم يتم إقرار أي زيادة في أسعار البنزين على المواطنين، موضحًا أن الرسوم الجديدة التي أقرها البرلمان تُعد مجرد تسوية محاسبية بين وزارتي المالية، والبترول والثروة المعدنية، حيث تتحمل قيمة هذه الرسوم الهيئة العامة للبترول من الإيرادات التي تحصل عليها، وتؤول للخزانة العامة للدولة لدعم الحزم الاجتماعية والاقتصادية التي تستهدف تخفيف الأعباء عن المواطنين، ومساندة القطاعات الاقتصادية خاصة المتضررة من أزمة كورونا.

جاء ذلك في بيان لوزارة المالية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، اليوم الثلاثاء.

وبحسب موقع “البوابة نيوز”، قد أكد الدكتور محمد معيط، وزير المالية، أن الرسوم الجديدة التي سيتم فرضها على البنزين والسولار لن يترتب عليها أي زيادة في أسعار الوقود الحالية، لافتا إلى أن ذلك سيحدث نتيجة عملية الحسابات عن التغيرات الناتجة في أسعار البنزين والسولار الفترة الماضية، موضحا أنه كان هناك مساحة لتخفيض السعر للمواطن ووجود وفر للخزانة العامة في نفس الوقت.

وقال معيط خلال اجتماع للجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، الأحد، إن السعر الحالي يستوعب الخفض للمواطن وتوفير أموال للخزانة العامة، موضحا أنه كان قد حدث انخفاض في أسعار البنزين، 55 قرشا على سبيل المثال، قائلا: “ننزل للناس 25 و30 قرشا تذهب للخزانة العامة، وبالتالي السعر الحالي ما زال به مساحة لتوفير الـ30 قرشا عن كل لتر للخزانة العامة”.

وأضاف: هناك تخفيض حدث في قيمة لتر البنزين قيمته 50 قرشا على مرتين، قائلا: “ونحاول الحفاظ على أسعار السولار، وهذا التعديل يضمن إيرادا إضافيا للخزانة العامة”، وبالنسبة لأسعار البترول مع معدلات النمو الاقتصادي العالمي سيكون مستوى الأسعار الذى نتحرك فيه خاصة وأن معدلات النمو بالسالب في كل دول العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى