كورونا في النرويج

النرويج تسجل 59 إصابة جديدة بفيروس كورونا


٠٥ مايو ٢٠٢٠

رؤية

أوسلو - أعلنت السلطات الصحیة في النرویج، الیوم الثلاثاء، عن تسجیل 59 إصابة جدیدة بفیروس كورونا المستجد "كوفید 19"، خلال ال24 ساعة الماضیة، وذكر المعھد النرویجي للصحة العامة في بیان، نقلته وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، بعد نشر ھذه النتائج "ارتفع عدد الاصابات بالنرویج إلى 7903 إصابة"، وأوضح المعهد أن السلطات الصحیة في النرویج سجلت حالة وفاة جدیدة خلال ال24 ساعة الماضیة لیصبح عدد حالات الوفاة عند 209 حالات.

وأعلنت رئيسة الوزراء النرويجية إيرنا سولبرج، الإثنين، أن بلادها ستخصص 50 مليون دولار لدعم منظمة الصحة العالمية في جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، جاء ذلك خلال مؤتمر المانحين حول فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 عبر دائرة الفيديو كونفرانس.

وفي 20 أبريل الماضي، بدأت النرويج، فتح دور الحضانة بعد إغلاق استمر شهرا، بسبب جائحة كورونا، والتي انتشرت فى كافة أنحاء العالم، وأصابت أكثر من 2 مليون شخص حول العالم.

وقالت السلطات بحسب ما نشر موقع "واشنطن بوست"، إن إعادة الافتتاح كانت ممكنة لأن الأطفال كانوا أقل تأثراً بـ Covid-19، على الرغم من أن بعض الآباء أعربوا عن تحفظاتهم على القرار، وكرر وزير التعليم جورى ميلبي في الفترة التي أعاد فيها إعادة فتح المدرسة  الذهاب إلى الحضانة أمر آمن.

ومع ذلك، كما هو الحال في الدنمارك المجاورة، تم إنشاء مجموعة على فيس بوك تسمى "طفلي لا ينبغي أن يكون خنزيرًا غينيا لـ Covid-19" وانضم للمجموعة حوالي 30 ألف متابع على فيس بوك.

وفقًا لاستطلاع نشرته هيئة الإذاعة النرويجية NRK خلال عطلة نهاية الأسبوع، لم يرغب 24 % من الآباء في إعادة أطفالهم إلى مرحلة ما قبل المدرسة وقال 13 % أنهم غير متأكدين.

وأشار الموقع إلى أنه يجب على المدارس التمهيدية ضمان بعض البروتوكولات الصحية، قبل بدء العمل، فيجب أن يكون الأطفال تحت سن الثالثة في مجموعات من 3 تحت إشراف شخص بالغ واحد، يمكن لأولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 6 أعوام البقاء في مجموعات من 6 أفراد.

إلى جانب النمسا والدنمارك وألمانيا، تعد النرويج من بين الدول الأولى التي بدأت في تخفيف القيود، والتي تم الإعلان عنها في 12 مارس.
ووفقًا لخريطة الطريق النرويجية، يُسمح أيضًا لأخصائي العلاج الطبيعي وعلماء النفس بالعودة إلى العمل، مع افتتاح مصففي الشعر وأطباء الجلدية أيضا هذا الأسبوع.

وسيبدأ الأطفال الصغار في المدارس الابتدائية بالعودة إلى الفصول الدراسية في 27 أبريل، في حين سمح للعديد من المتاجر بالبقاء مفتوحًا، بينما ستستمر الحانات ومعظم المطاعم في إغلاق أبوابها.


اضف تعليق