سعد الحريري - الرئيس السابق للحكومة اللبنانية

سعد الحريري: لست نادما على مقاطعة اجتماع الرئيس عون


٠٧ مايو ٢٠٢٠

رؤية

بيروت - قال رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري، الخميس، إنه "ليس نادما" على مقاطعة اجتماع رئيس البلاد ميشال عون، مع رؤساء الأحزاب والكتل النيابية، لبحث الخطة المالية التي أقرتها الحكومة.

وأضاف الحريري، زعيم "تيار المستقبل"، في تصريحات صحفية: "أنا من أشد المتمسكين بالحوار، لكن لست مع الضحك (خداع) على الناس بهكذا اجتماعات"، في إشارة لعدم قناعته بجدوى اجتماع عون مع رؤساء الأحزاب والكتل النيابية.

والأربعاء، التأم "لقاء وطني مالي" برئاسة عون يضم رؤساء الأحزاب والكتل النيابية، فيما تخلف عن حضور الاجتماع كلا من الحريري، ورئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية، وحزب الكتائب.

وبحث الاجتماع، الذي انعقد في القصر الرئاسي ببيروت، الخطة المالية التي أقرتها حكومة حسان دياب بالإجماع، في 29 أبريل/نيسان الماضي؛ لانتشال اقتصاد البلاد من مستويات تراجع حادة، أفضت إلى عجز عن دفع ديون خارجية.

في السياق، تساءل الحريري عن الجهات التي أنفقت ديون لبنان البالغة 90 مليار دولار، مستدركا: "دعونا لا نزيح (نكشف) عن الحقيقة".
وقال: "أنا مع عدم تبرئة أي مرتكب (للفساد). أنا مستعدّ للمحاسبة، لكنّ غيري ليس مستعدًا ليتحاسب عن شيء".

وأعرب الحريري عن أسفه بسبب "إضاعة لبنان الفرص دائما".

وأضاف: "نحن لم نضيع فرصة مؤتمر سيدر بعد، وإذا طبقنا شروط البنك الدولي سنحصل على الأموال".

و"سيدر"، هو مؤتمر اقتصادي عقد بباريس في أبريل/ نيسان 2018 بمشاركة 50 دولة، بهدف دعم اقتصاد لبنان؛ حيث بلغت القروض المالية الإجمالية المتعهدة من الدول المانحة قرابة 12 مليار دولار.

ويعاني لبنان من أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه، ويشهد منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي احتجاجات شعبية غير مسبوقة ترفع مطالب اقتصادية وسياسية.

وتسببت الأزمة الاقتصادية في إضعاف ثقة اللبنانيين بالعملة المحلية، التي سجلت تراجعات حادة إلى 4 آلاف ليرة مقابل الدولار الواحد في السوق الموازية، مقارنة بـ1507 لدى البنك المركزي.

(وكالات)


اضف تعليق