النجم الإنجليزي إدريس ألبا

بعد تعافيه من كورونا.. الممثل إدريس ألبا في شوارع لندن


٠٩ مايو ٢٠٢٠
إدريس ألبا

رؤية

لندن - التقطت عدسات الكاميرات صورًا للممثل الإنجليزي إدريس ألبا، في شوارع العاصمة البريطانية لندن لأول مرة بعد تعافيه من فيروس كورونا "القاتل".

ونشرت مجلة "بيبول" الأمريكية صورًا للممثل ألبا، وهو يقوم بتمريناته اليومية بالقرب من منزله خلال فترة الإغلاق، وذلك عقب عودته هو وزوجته سابرينا دوري ألبا من عزلتهما الصحية في مدينة نيومكسيكو.

وفي شهر مارس الماضي، أعلن إدريس ألبا إصابته بفيروس كورونا المستجد في مدينة نيومكسيكو، حيثُ بقيت زوجته برفقته ورفضت تركه قبل أن تصاب بالعدوى، بحسب "إرم نيوز".

وتبين بعد ذلك أن إدريس، البالغ من العمر 47 عامًا وزوجته، البالغة من العمر 30 عامًا، مصابان بسلالة "غير قاتلة" من الفيروس التاجي، والآن تعافيا بشكل كامل من المرض.

وظهر إدريس وهو يرتدي قميصًا أسود بسيطًا فضفاضًا وسروالًا من جينز الدينيم وأحذية كبيرة خضراء وقام بتغطية راسه بقبعه سوداء وبدا في حالة صحية جيدة بعد تعافيه من الفيروس الوبائي.

وكان إدريس وزوجته من أوائل النجوم والمشاهير، الذي أعلنوا إصابتهم بالفيروس التاجي، إذ أعلن إدريس إصابته بعد 5 أيام فقط من إعلان الممثل الامريكي توم هانكس وزوجته ريتا ويلسون إصابتهما بالمرض.

وفي وقت سابق صرح إدريس أنه قد أصيب بالعدوى من زوجة رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، حيث التقى بها في حدث خيري بمدينة ويمبلي، وقت قصير من إثبات التحاليل إيجابية إصابتهما بالعدوى.

وتعرضت زوجة إدريس للعديد من الانتقادات بسبب تفضيلها المكوث مع زوجها بعد تأكيد إصابته وتعريض حياتها للخطر، ولكنها صرحت للمذيعة الأمريكية أوبرا وينفري عن رغبتها في المكوث معه وغريزتها كزوجة دفعتها للاعتناء به.

وبدأت العلاقة بين إدريس وزوجته ملكة الجمال الكندية من أصول صومالية سابرينا دوري في عام 2017.

إدريس ألبا

اضف تعليق