قوات الاحتلال الإسرائيلي

"معاريف": قلق من تهديدات فلسطينية بوقف التعاون الأمني حال ضم الضفة


١١ مايو ٢٠٢٠

رؤية

القدس المحتلة - حذر مسؤولون أمنيون إسرائيليون من تصاعد التهديدات التي يطلقها مسؤولون في السلطة الفلسطينية ومن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بوقف التعاون الأمني مع إسرائيل حال نفذت الأخيرة عمليات ضم الضفة الغربية، وبسطت السيادة الإسرائيلية عليها.

وقال مسؤولون إسرائيليون، بحسب صحيفة "معاريف" العبرية، إن "مسؤولين في السلطة الفلسطينية أبلغوا منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية كميل أبوركن، أنه في حال نفذت إسرائيل مخطط ضم مناطق في الضفة الغربية إليها، فإن السلطة الفلسطينية ستقطع كافة علاقاتها مع إسرائيل بما فيها التنسيق الأمني".

وأضافت الصحيفة، أن "جهات في إسرائيل تعتقد أن تهديدات السلطة الفلسطينية بقطع العلاقات مع إسرائيل في حال تنفيذ الضم هي تهديدات جدية، خلافا لتهديدات سابقة لم يتم تنفيذها".

وتابعت الصحيفة الإسرائيلية، أن "القلق يسود الأوساط المسؤولة في إسرائيل بسبب هذه التهديدات التي تؤخذ على محمل الجد"، لافتة إلى أن هناك قلقاً من تداعيات هذا التصعيد المحتمل على المنطقة.

ولفتت إلى أن الأمن الإسرائيلي يستعد لتصعيد أمني في الضفة الغربية، في حال نفذت السلطة الفلسطينية تهديداتها بشأن وقف التنسيق الأمني في الضفة الغربية، خاصة بعد أن صدرت تحذيرات على لسان الرئيس الفلسطيني نفسه بشأن وقف كافة الاتفاقات مع إسرائيل.

(وكالات)


اضف تعليق