الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

ماكرون: لقاح كورونا المحتمل سلعة عالمية


١٤ مايو ٢٠٢٠

رؤية

باريس- اعتبر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أنّ اللقاح المحتمل لوباء كوفيد-19 لا يجب أن يخضع "لقوانين السوق"، وذلك بعدما أعلنت مجموعة سانوفي للأدوية أنّها ستمنح الأولوية للولايات المتحدة في حال نجحت في تطوير لقاح، وفق ما أعلنت الرئاسة الفرنسية، الخميس.

وقال الإليزيه إنّ "الجهود المبذولة في الأشهر الأخيرة تبيّن أنه من الضروري أن يكون هذا اللقاح سلعة عامة عالمية، وألا يخضع لقوانين السوق"، موضحاً أن الرئيس الفرنسي سيلتقي مسؤولين من سانوفي بداية الأسبوع المقبل. بحسب "العربية".

إلى ذلك، يعمل معهد باستور الفرنسي على ثلاثة مشاريع لتطوير لقاح ضد وباء كوفيد-19، ترتكز النسخة الأكثر تقدماً منها على لقاح معدل ضد الحصبة، يتوقع أن تظهر أولى نتائجه في تشرين الأول/أكتوبر المقبل، وفق منسقة البرامج المتعلقة باللقاحات، كريستيان غيرك.

وقالت منسقة البرامج المتعلقة باللقاحات في المعهد كريستيان غيرك "نتوقع الحصول على الضوء الأخضر اللازم لإطلاق التجارب السريرية في يوليو، وستبدأ التجارب فوراً بعد الحصول على هذه الموافقة".

وأضافت أن "من المرتقب أن تصدر أولى نتائج المرحلة الأولى نهاية أكتوبر. والمرحلة الثانية أو المرحلة الثانية والثالثة مقررة مطلع ديسمبر".

وتابعت أنه "فور جمع معلومات كافية حول نوعية اللقاح وسلامته وفعاليته ومناعته، يمكن التقدم بطلب عاجل لاستخدامه من قبل منظمة الصحة العالمية".

وهناك أكثر من مئة مشروع لقاح مضاد لوباء كوفيد-19 بينها نحو عشرة وصلت لمرحلة التجارب السريرية.


اضف تعليق