صندوق النقد الدولي

صندوق النقد لا يرجح تعافيًا كاملًا للاقتصاد العالمي في 2021


١٨ مايو ٢٠٢٠

رؤية
واشنطن - قالت كريستالينا جورجيفا الرئيسة التنفيذية لصندوق النقد الدولي، إن الاقتصاد العالمي سيستغرق وقتًا أطول كثيرًا مما كان متوقعًا في البداية للتعافي بشكل كامل من الصدمة الناجمة عن تفشي فيروس "كورونا" المستجد، وحذرت من عودة إلى الحمائية.

وأضافت جورجيفا، أن صندوق النقد من المرجح أن يعدّل بالخفض توقعاته لانكماش الناتج المحلي الإجمالي في 2020 والبالغة 3 %، ومن المتوقع أن يحدث تعافٍ جزئي فقط العام القادم بدلاً من الانتعاش البالغ 5.8 % الذي كان متوقعاً في بادئ الأمر.

وفي مقابلة مع "رويترز"، قالت جورجيفا إن البيانات الواردة من أرجاء العالم أسوأ من التوقعات. ومضت قائلة "بالتأكيد ذلك يعني أننا سنستغرق وقتاً أطول بكثير للتعافي بشكل كامل من هذه الأزمة". ولم تقدم موعداً مستهدفاً محدداً للتعافي.

وفي أبريل، توقع صندوق النقد أن إغلاقات الشركات وإجراءات العزل العام الرامية لإبطاء انتشار فيروس "كورونا" ستلقي بالعالم في أعمق ركود منذ الكساد الكبير في ثلاثينيات القرن الماضي. لكن جورجيفا قالت في وقت سابق هذا الشهر إن بيانات وردت منذ ذلك الحين تشير إلى "المزيد من الأنباء السيئة".

ومن المنتظر أن يصدر صندوق النقد توقعاته الجديدة للاقتصاد العالمي في يونيو.

وسئلت جورجيفا عن تجدد التوترات بين الولايات المتحدة والصين، أكبر اقتصادين في العالم، فقالت إنها تحث الدول الأعضاء على الحفاظ على قنوات الاتصال مفتوحة وكذلك تدفقات التجارة التي أعطت دعماً للنمو العالمي لعقود.

وأضافت قائلة، "نحتاج إلى الحفاظ على تدفقات التجارة مفتوحة وخصوصاً الإمدادات الطبية، وأن نجد في الأجل الأطول مساراً للتغلب على ما يحدث الآن في هذه الأزمة".

وحذرت من عودة إلى الحمائية بسبب الأزمة الحالية.

وقالت أيضاً، إن صندوق النقد قدم تمويلات طارئة إلى 56 دولة منذ بداية أزمة فيروس "كورونا"، وسينظر في 47 طلباً إضافياً بأسرع ما يمكن.

وقال متحدث باسم صندوق النقد، إنه تم حتى الآن صرف حوالي 21 مليار دولار في تمويلات طارئة بأسعار فائدة منخفضة جداً.

وقالت جورجيفا، إن صندوق النقد قد يقدم أيضاً منحاً لمساعدة الدول الأكثر فقراً على تغطية مدفوعات خدمة ديونها إلى الصندوق حتى نهاية العام.


اضف تعليق