لاريجاني يستعد لمغادرة رئاسة البرلمان والعودة للتدريس في الجامعة.

الحكم بإعدام سلطان سوق السيارات .. من الصحف الإيرانية اليوم الأربعاء


٢٠ مايو ٢٠٢٠

رؤية

احتل حكم القضاء الإيراني بالإعدام على وحيد بهزادي، الملقب بـ"سلطان السيارات"، وزوجته نجوى لاشيدائي، صدارة العناوين الرئيسية في كثير من الصحف.. التهمة الموجهة لهما هي شراء 6700 سيارة من شركة سايبا.

وحسب تقرير قناة إيران إنترنشنال، فقد كتبت صحيفة "رسالت" "إعدام السلطان وتجاهل سيادة السلاطين" وتساءلت في تقريرها: "إلى متى سيستمر هذا الوضع ويظهر سلاطين الفساد في إيران في مجالات مختلفة؟"، مضيفةً أنه "طالما لا توجد هناك رقابة فإن الأوضاع غير المنظمة تعني ظهور سلاطين مثل وحيد بهزادي وزوجته اللذين تمكنا من غسل أموال بمقدار ألفي مليار تومان".

كما حُكم على المدير العام السابق لشركة سايبا بالسجن 7 سنوات، وعضوين بالبرلمان بالسجن 61 شهرًا، بتهمة المشاركة في تنسيق هذا الفساد.

من ناحية أخرى، لا تزال سوق السيارات مضطربة، لكن الحكومة حددت أسعار السيارات المحلية، ووفقًا لصحيفة "خراسان" فإن هذه الحركة لن تكون مثمرة في تحقيق الاستقرار في سوق السيارات.

وجاء في مقال نشره مهدي حسن زاده في صحيفة "خراسان" بعنوان: "تكرار وصفة السيارات الفاشلة"، أن "السعر الحكومي المحدد ارتفع بنسبة 10 إلى 23 في المائة". مضيفًا أن "مصانع السيارات لديها التزامات بالمبيعات، وبعض المصانع لديها التزامات ببيع مسبق لعام 1400 شمسي (العام القادم)، ويجب على الحكومة أن تعلن عن الرقم الجديد لهذه المبيعات المسبقة، وطالما لا توجد رقابة، فإن تحديد سعر السيارة لن يقدم أي حل".

وفي سياق أخبار السيارات نفسه، ذكرت صحيفة "آفتاب يزد" في تقرير لها أنه تم تأجيل التحقيق مع مصانع السيارات في البرلمان، وأن رئيس البرلمان ومجلس إدارته منشغلون بتقديم تقرير تفصيلي.

وباء كورونا

وحول موضوع داخلي يتصل بفيروس كورونا، ركزت صحيفة "اعتماد" على استدعاء النيابة العامة لعضو مجلس مدينة طهران، محمد جواد حق شناس، بتهمة تضليل الرأي العام، والشك في إحصائيات كورونا، ونقلت الصحيفة اعتراض أعضاء مجلس مدينة طهران على الرئيس الإيراني ومطالبته بالقيام بمهامه وحماية الدستور.

أما صحيفة "جام جم" فقد أجرت مقابلة غير مسبوقة مع أحد شخصيات العهد البهلوي، ونشرت الصحيفة في صفحتها الأولى صورة لوزير خارجية عصر بهلوي أرديشير زاهدي، وكتبت اقتباسًا من زاهدي بأنه لا يجب أن يسمح للهيمنة الأمريكية والبريطانية بالعودة.

ووفقًا لتقرير "اقتصاد بويا" أصبحت الأعباء على الناس لا تطاق، وبحسب أحد أعضاء هيئة رئاسة اللجنة الاقتصادية بالبرلمان، فإن الارتفاع الكبير في الأسعار وارتفاع أسعار السلع الأساسية أرهق ظهور الناس، متسائلاً: لماذا لا تتخذ الحكومة إجراءات للسيطرة على الأسعار بسرعة؟

عناوين أخرى:-

آرمان ملي:
-  الحكم بإعدام سلطان السيطرة على سوق السيارات.
-  نائب البرلمان، مطهري، يطالب وزير الداخلية بتوضيحات حول ضحايا نوفمبر 2019.
-  روحاني يحذر: إضعاف الحكومة من إضعاف النظام.

آفتاب:
-  لاريجاني يستعد لمغادرة رئاسة البرلمان والعودة للتدريس في الجامعة.
-  مخاوف من ارتفاع نسبة الشيخوخة في إيران.

ابرار:
-  محادثات بين الخارجية الألمانية مع نظيرتها الأمريكية حول إيران.
-  القضاء الإيراني يقرر إلغاء قرار حرمان الإيرانيين المطاردين من الخدمات القنصلية.

صبح اقتصاد:
-  حرب أسعار منتظرة في سوق الغاز المُسال.
-  روحاني يطالب بضرورة إحياء دور الأحزاب وتأسيس أخرى جديدة.

كيهان:
-  إيران تطلق "جائزة عالمية" باسم قاسم سليماني تمنح لـ"فصائل المقاومة".
-  هجوم سايبراني فاشل على ميناء الشهيد رجائي.

إيران إنترنشنال:
-  سكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني ينفي ضلوع حرس الحدود في مقتل المهاجرين الأفغان.
-  عمال شركة "هيبكو" يواصلون احتجاجاتهم لتحديد مصير الإنتاج.
-  مخزون المواد الخام لوحدات الإنتاج الإيرانية ينتهي بعد شهر.



اضف تعليق