عناصر حزب الله

صور لجثث قتلى حزب الله في معارك الغوطة الشرقية


٢٠ مايو ٢٠٢٠

رؤية

بيروت - تتناقل حسابات تابعة لأنصار ميليشيا حزب الله في لبنان، منذ أمس الثلاثاء، صورا لعناصر لبنانيين قتلوا في معارك بالغوطة الشرقية بسوريا قبل سنوات.

وانتشرت صور بحسب "العربية" لبعض تلك الأسماء بينهم عنصر يدعى محمد حسين عاصي وحسين حمدان، في خطوة أثارت استغراب عدد من المغردين لا سيما أن معركة الغوطة انقضت منذ 2018، إثر سيطرة النظام عليها.

وفي هذا السياق، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوات تابعة لـحزب الله اللبناني "تقوم منذ فترة برفقة مقاتلين سابقين في صفوف الفصائل ممن أجروا مصالحات وتسويات وأصبحوا في صفوف قوات النظام، بإجراء عمليات بحث عن رفاة مقاتلين من الحزب قضوا في معارك مع فصائل الغوطة الشرقية في عام 2013، ضمن منطقة المرج".

وتمكنت ميليشيات حزب الله قبل عدة أيام من العثور على مقبرة تضم رفاة 5 عناصر على أطراف بلدة البحارية في منطقة المرج بغوطة دمشق الشرقية، وتعرف الحزب على جثمان أحد مقاتليه، والذي ينحدر من منطقة بعلبك اللبنانية، وسلمه لذويه، بحسب ما أفاد المرصد فيما لم يتم التعرف على جثامين العناصر الآخرين، ويرجح أنهم عناصر في صفوف قوات النظام قضوا في معارك سابقة.

يذكر أن عمليات البحث المتواصلة من قبل حزب الله اللبناني، تستهدف بشكل رئيسي مقاتليه الذين قتلوا في معارك ضد فصائل الغوطة الشرقية، ما بين عامي 2013 – 2014 في منطقة المرج، التي كانت بمشاركة كبيرة من "حزب الله" حينها.

وشارك حزب الله بجانب قوات الأسد في معاركها ضد المعارضة السورية، لكنه تكبد خسائر كبيرة وفق دراسة نشرتها مجلة "نيوزويك" في أيار عام 2018.

وقالت نيوزويك إن الحزب خسر نحو 1048 من مقاتليه في سوريا بين 30 من أيلول 2012 و10 من نيسان 2017، مشيرةً إلى أنه يجب التعامل مع هذه الأرقام كحد أدنى.



اضف تعليق