زلماي خليل زاد

المبعوث الأمريكي لأفغانستان يطالب بخفض العنف


٢١ مايو ٢٠٢٠

رؤية

كابول - قال مبعوث الولايات المتحدة الخاص إلى أفغانستان، اليوم الخميس، إنه طالب جميع الأطراف بخفض العنف بعد جولة مكوكية بين كابول والخليج لدفع جهود سلام تبدو متداعية على نحو متزايد.

واجتمع المبعوث زلماي خليل زاد، المولود في أفغانستان ومهندس اتفاق فبراير الماضي مع طالبان الذي يمهد الطريق لسحب القوات الأمريكية، مع قيادات من طالبان في الدوحة أمس الأربعاء بعد ساعات من اجتماعه مع قادة الحكومة في كابول.

وكتب خليل زاد على تويتر "فيما يتصل بالعنف أبلغت طالبان بأنه يتعين على كافة الأطراف خفض العنف"، وفقا لـ"رويترز".

وزادت وتيرة العنف في الأيام الماضية بعد هجوم دموي نفذه متشددون في كابول ونفت طالبان المسؤولية عنه، مما دفع الحكومة الأفغانية لإصدار أمر للقوات بالتحول إلى سياسة الهجوم، واندلعت اشتباكات في عدة أنحاء بالبلاد أسفرت عن مقتل العشرات.

وقال خليل زاد إنه اجتمع مع زعماء طالبان ومنهم الزعيم السياسي للحركة الملا عبد الغني بارادار، وناقش إطلاق سراح سجناء وخفض العنف.

وأصدر هيبة الله أخونزاده زعيم طالبان أمس الأربعاء بياناً بمناسبة عطلة عيد الفطر، ودعا لإحراز تقدم في السلام لكنه طالب مقاتليه أيضاً بأن يواصلوا "التركيز على أهدافهم"، وهو ما انتقده مسؤولون أمنيون حكوميون ووصفوه بأنه تأجيج للعنف.

واجتمع خليل زاد أمس مع الرئيس الأفغاني أشرف غني ومنافسه السابق عبد الله عبد الله، وأبرم غني وعبد الله اتفاقاً لتقاسم السلطة يوم الأحد لينهيا بذلك أزمة دامت شهوراً تتعلق بانتخابات مثيرة للجدل، وهو ما يعزز الآمال بأن الحكومة ستركز الآن على جهود السلام التي تتم بوساطة أمريكية.


اضف تعليق