رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز

الرزاز: الأردن لن يقبل بالإجراءات الإسرائيلية الأحادية لضم أراض فلسطينية


٢١ مايو ٢٠٢٠

رؤيـة

عمّان - قال رئيس الوزراء عمر الرزاز، الخميس، إن الأردن لن يقبل بالإجراءات الإسرائيلية الأحادية لضم أراض فلسطينية، مضيفا أن "بناء على هذا الأمر ستكون فرص الأردن لنعيد النظر في العلاقة مع إسرائيل بأبعادها كافة".

وأضاف لوكالة الأنباء الأردنية "بترا" رداً على سؤال بشأن الإجراءات الإسرائيلية الأحادية لضم أراض في الجانب الغربي من نهر الأردن، أن الملك عبدالله الثاني كان رده واضحاً وحاسماً ومنسجماً مع الثوابت الأردنية التي يكررها مراراً وتكراراً في أي محفل دولي يتحدث عن الأمن والسلام العالمي.

وقال، "الملك يذكر دوماً بأنه بدون حل عادل للقضية الفلسطينية يحفظ حقوق الشعب الفلسطيني، لا ينبغي أن نتحدث عن السلام دون إيجاد حل لهذا الملف، وأن هذه التهديدات تأتي في ظروف استثنائية ممثلة بجائحة كورونا وانشغال العالم بها، وتأتي أيضاً بعد الانتخابات الإسرائيلية التي تعثرت كثيراً، وأصبح واضحاً أن هناك نية لدى الجانب الإسرائيلي للاستفادة من هذا الوضع الحالي، لفرض إجراءات أحادية على أرض الواقع".

وشدد الرزاز "لن نقبل بهذا وبناء عليه ستكون هناك فرصة لدينا لإعادة النظر حول العلاقة مع إسرائيل بأبعادها كافة، ولكن لن نتسرع ونستبق الأمور"، مؤكداً أن الملك يوجه بشكل مستمر دول العالم ويحملهم مسؤوليتهم تجاه القضية الفلسطينية، ولاسيما أن يصل العالم إلى دول عنصرية فيها تمييز.

وقال "هناك أمل أن يتشكل موقف عربي موحد في هذا الموضوع وأن يقوم المجتمع الدولي بواجبه لحماية السلام ليس فقط في هذه المنطقة بل على مستوى العالم".
 


اضف تعليق