الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

ترامب: لن أضع الكمامة أمام الكاميرات


٢٢ مايو ٢٠٢٠

رؤية

واشنطن - أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الخميس، أنّه يضع أحياناً كمامة للوقاية من فيروس كورونا المستجدّ إذا كانت الظروف تقتضي ذلك، لكنّه أكّد أنّه لا يرغب بفعل ذلك أمام الصحفيين.

وخلال زيارة إلى مدينة إيبسيلانتي بولاية ميشيغان، حيث زار مصنعاً لشركة فورد تحوّل لإنتاج أجهزة للتنفّس الاصطناعي لتلبية الطلب الشديد عليها بسبب جائحة كوفيد-19، قال ترامب ردًّا على سؤال لأحد الصحفيين عن سبب عدم وضعه كمامة، خلافاً لمسؤولي المصنع الذين كانوا إلى جانبه، إنّه فعل ذلك قبل قليل.

وقال ترامب بسخرية "لقد وضعت واحدة (...) ولكني لم أرغب بأن أعطي الصحفيين متعة رؤيتها".

وما لبث الرئيس الأمريكي أن عرض على الصحفيين الكمامة، ولكن من دون أن يضعها على وجهه.

وتابع "أنا أحبّها كثيراً. صراحة، أعتقد أنني أبدو أفضل بالكمامة".

وبعد وقت قصير أكّدت شركة فورد أنّ ترامب وضع كمامة خلال "زيارة خاصة" قام بها إلى جزء من المصنع، مشيرة إلى أنّ "الرئيس أزال بعد ذلك كمامته لبقية الزيارة".

إلى ذلك، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الخميس، أنه لن يحاول فرض الإغلاق مرة أخرى في حال ما ضربت البلاد موجة ثانية من فيروس كورونا المستجد.

وقال ترامب في إشارة إلى موجة ثانية:"سنقوم بإخماد النيران، ولن نغلق البلاد، سنقوم بإخماد النيران".

وأضاف خلال جولة في مصنع لتصنيع السيارات في ولاية ميتشجان بوسط غرب الولايات المتحدة "سواء كانت جمرة أو شعلة، سنقوم بإخمادها".

يأتي تصريح ترامب في الوقت الذي خففت فيه جميع الولايات الأمريكية الخمسين قيود الإغلاق إلى حد ما، حيث تضغط الولايات التي يقودها الجمهوريون إلى حد كبير لإعادة فتح أسرع بينما تتخذ الولايات التي يقودها الديمقراطيون نهجًا أكثر حذراً.

وحذر مسؤولو الصحة العامة من أن تخفيف إجراءات الإغلاق بسرعة كبيرة يمكن أن يؤدي إلى موجة ثانية من الفيروس في الخريف والشتاء.

وتتزايد المخاوف بين مسؤولي الصحة العامة من أنه لن تكون هناك إرادة سياسية أو شعبية لإعادة إجراءات الإغلاق إذا لزم الأمر.

"وكالات"


اضف تعليق