جيش الاحتلال الإسرائيلي

إصابات واعتقال أم وابنتها خلال اعتداءات لجيش الاحتلال ومستوطنيه‎


٢٢ مايو ٢٠٢٠

رؤية

القدس المحتلة - أصيب أربعة فلسطينيين على الأقل بجروح متفاوتة، وكسرت واجهات 20 مركبة فلسطينية خلال هجوم شنه عشرات المستوطنين على بلدة حوارة جنوب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، في وقت متأخر من ليلة، أمس الخميس.

وأفادت مصادر محلية، بأن عشرات المستوطنين المتطرفين من مستوطنة أيتسهار المحاذية للقرية قاموا بمهاجمة المركبات ومنازل الفلسطينيين بالقرب من دوار طولكرم نابلس بالحجارة والزجاجات الفارغة مما أدى إلى إصابة أربعة فلسطينيين على الأقل بجروح مختلفه وتم تحطيم أكثر من عشرين مركبة فلسطينية في المكان، وهاجموا منازل الفلسطينيين والمحلات التجارية على الشارع الرئيسي للقرية وأن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت عشرات قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية باتجاه الفلسطينيين.

وفي شمال الضفة أيضا، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الجمعة، سهيلة محمد أبو بكر ( 45 عاما) وابنتها الطفلة إيمان أبو بكر ( 16 عاما)، خلال اقتحامها بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

وأبو بكر هي أم لثمانية أطفال اعتقلت للمرة الرابعة على التوالي، وابنتها للمرة الثالثة على التوالي، وأن رب العائلة نظمي محمد يونس أبو بكر (48 عامًا) كان قد اعتقل في الثاني عشر من الشهر الجاري، وهو قيد التحقيق في سجن الجلمة.

ونفذت  قوات الاحتلال عمليات دهم واقتحام طالت العديد من منازل الفلسطينيين، وتخللها عمليات عنف وعربدة من قبل جنود الاحتلال الذين اعتدوا على أصحاب المنازل المستهدفة وحطموا محتوياتها.

في غضون ذلك، اندلعت مواجهات بين مجموعات من الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت وابلا من قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

يذكر أن البلدة تتعرض منذ 12 من الشهر الجاري لحملة اقتحامات ومداهمات واعتقالات مستمرة، طالت نحو 44 مواطنا من بينهم أطفال ونساء.

وفي القدس المحتلة، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي الثوري جنوب القدس المحتلة، وداهمت عددا من منازل الفلسطينيين، وأغلقت المدخل الرئيسي للمنطقة، وفتشت مركبات الفلسطينيين.

القدس المحتلة –  أصيب أربعة فلسطينيين على الأقل بجروح متفاوتة، وكسرت واجهات 20 مركبة فلسطينية خلال هجوم شنه عشرات المستوطنين على بلدة حوارة جنوب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، في وقت متاخر من ليلة، أمس الخميس.

وأفادت مصادر محلية، بأن عشرات المستوطنين المتطرفين من مستوطنة ايتسهار المحاذية للقرية قاموا بمهاجمة المركبات ومنازل الفلسطينيين بالقرب من دوار طولكرم نابلس بالحجارة والزجاجات الفارغة مما أدى إلى إصابة أربعة فلسطينيين على الأقل بجروح مختلفه وتم تحطيم اكثر من عشرين مركبة فلسطينية في المكان، وهاجموا منازل الفلسطينيين والمحلات التجارية على الشارع الرئيسي للقرية وأن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت عشرات قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية باتجاه الفلسطينيين.

وفي شمال الضفة أيضا، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الجمعة، سهيلة محمد أبو بكر ( 45 عاما) وابنتها الطفلة إيمان أبو بكر ( 16 عاما)، خلال اقتحامها بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

وأبو بكر هي أم لثمانية أطفال اعتقلت للمرة الرابعة على التوالي، وابنتها للمرة الثالثة على التوالي، وأن رب العائلة نظمي محمد يونس أبو بكر (48 عامًا) كان قد اعتقل في الثاني عشر من الشهر الجاري، وهو قيد التحقيق في سجن الجلمة.

ونفذت  قوات الاحتلال عمليات دهم واقتحام طالت العديد من منازل الفلسطينيين، وتخللها عمليات عنف وعربدة من قبل جنود الاحتلال الذين اعتدوا على أصحاب المنازل المستهدفة وحطموا محتوياتها.

في غضون ذلك، اندلعت مواجهات بين مجموعات من الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت وابلًا من قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

يذكر أن البلدة تتعرض منذ 12 من الشهر الجاري لحملة اقتحامات ومداهمات واعتقالات مستمرة، طالت نحو 44 مواطنا من بينهم أطفال ونساء.

وفي القدس المحتلة، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي الثوري جنوب القدس المحتلة، وداهمت عددًا من منازل الفلسطينيين، وأغلقت المدخل الرئيسي للمنطقة، وفتشت مركبات الفلسطينيين.


اضف تعليق