اعتداء قوات الاحتلال على المصلين عند باب الأسباط

إصابات باعتداء قوات الاحتلال على المصلين عند باب الأقصى المبارك‎


٢٤ مايو ٢٠٢٠
أداء صلاة العيد أمام باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك

رؤيـة

القدس المحتلة - اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، على المصلّين أثناء تأديتهم صلاة عيد الفطر السعيد عند باب الأسباط (أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك)، ما أسفر عن وقوع إصابات بينهم عدد منهم برضوض، بينهم نساء وكبار في السن.

وتمكن المصلّون من الوصول إلى ساحة "الغزالة" عند باب الأسباط لأداء الصلاة، فيما اقتصرت الصلاة داخل المسجد على الموظفين والحراس.

واستنكر مدير المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني، الاعتداء على المقدسيين الذين حضروا لأداء صلاة العيد على أبواب المسجد الأقصى بالقمع والضرب واعتقال بعضهم، وقال :"ان الاحتلال يستغل أي فرصة لتفريق المصلين والتنكيل بشعبنا، وهذا ليس غريبا عليه أن ينغص الفرحة في عيده حتى في الشوارع لا يريد أن يبتهج في عيده، رغم كل التنغيص فهذا عيد من الله".

وقال الشيخ عمر الكسواني :"ألم كبير يعتصر قلوبنا فلم يتجاوز عدد المصلين في الأقصى 80 مصل من أئمة وخطباء وموظفي دائرة الأوقاف الإسلامية، أدينا الواجب الشرعي في أداء صلاة وخطبة العيد .. المشهد محزن أن يؤدوا الصلاة في الخارج لكن ان شاء الله الأسبوع القادم سيعاد فتح أبواب الاقصى أمام المصلين"، مهيبا بكافة الوافدين تحمل المسؤولية واتباع التعليمات الطبية لسلامة الأبدان.

يُذكر أنه من المقرر أن يفتح المسجد أبوابه بعد العيد، وفق ما أعلنه مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية.
 

أداء صلاة العيد أمام باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك

اعتداء قوات الاحتلال على المصلين الفلسطينيين أمام المسجد الأقصى


اضف تعليق