البنك الدولي

البنك الدولي يدرس تمويل الأردن بـ 373 مليون دولار لدعم أسر متضررة من كورونا


٢٤ مايو ٢٠٢٠

رؤية

عمان - يدرس البنك الدولي، تقديم تمويل للأردن بقيمة 373 مليون دولار، لدعم تحويلات نقدية طارئة للأسر الفقيرة والمستضعفة المتضررة من أزمة فيروس كورونا المستجد.

وبحسب وثيقة للبنك الدولي، فإن مشروع "التحويل النقدي الطارئ ضمن الاستجابة لكوفيد-19 في الأردن"، تحت مظلة الحماية الاجتماعية والوظائف لحساب صندوق المعونة الوطنية، أُجري تقييم أولي له في 17 نيسان / أبريل الماضي، ومن المتوقع أن يوافق عليه مجلس المديرين التنفيذيين في 30 حزيران/ يونيو المقبل.

ويهدف المشروع إلى توفير دعم نقدي للأسر الفقيرة والمستضعفة المتضررة من أزمة كورونا في الأردن، حيث يتكون من دعم نقدي لـ 270 ألف أسرة فقيرة ومستضعفة متضررة من كورونا، وبقيمة 370 مليون دولار، إضافة إلى مكون إدارة المشروع ومراقبته، وتقييمه ورصد أنشطته بالتعاون مع صندوق المعونة الوطنية بقيمة 2.36 مليون دولار، إضافة إلى مكوّن توفير "استجابة فورية وفعالة في حالات الطوارئ المحتملة"، بحسب الوثيقة.

ووصلت حالات الإصابة المسجلة بالفيروس في الأردن حتى السبت 23 أيار/ مايو الحالي، إلى 704 حالات، شفي من الحالات الكلية 470 حالة، وتوفي 9 حالات.

وتظهر الوثيقة، التي توقعت أن يستفيد من المشروع 293 ألف أسرة فقيرة ومستضعفة متضررة من الأزمة في الأردن حتى استكمال تنفيذه، أن مصادر التمويل المقترح للمشروع تتمثل في قرض قيمته 350 مليون دولار من البنك الدولي للإنشاء والتعمير، ومنحة بقيمة 23.16 مليون دولار من وزارة التنمية الدولية البريطانية.

رئيس الوزراء عمر الرزاز، قال الخميس الماضي، إن مبادرات التكافل الاجتماعي، من "صندوق همة وطن، وصندوق المعونة الوطنية، وصندوق الزكاة، وصلت إلى ما يزيد عن 391 ألف أسرة، وإذا أضيفت لأرقام التعطل عن العمل، يكون المجموع نحو 586 ألف أسرة مضروبا بمتوسط عدد أفرادها يكون لدينا المجموع نحو 2.5 مليون مواطن تم الوصول إليهم".

البنك الدولي، وافق على مشروع بقيمة 20 مليون دولار أميركي في 28 نيسان/ أبريل الماضي؛ لمساعدة الأردن على مواجهة آثار انتشار فيروس كورونا COVID-19 على الصعيد الصحي.

وقال البنك الدولي في بيان صحفي، إن مشروع الاستجابة الطارئة لفيروس كورونا COVID-19 المستجد سيدعم جهود وزارة الصحة في الوقاية والكشف والتصدي للخطر الذي يشكله الوباء، وتعزيز جاهزية النظام الصحي.

وتندرج حزمة المساعدة العاجلة هذه ضمن برنامج التأهب والاستجابة الاستراتيجية لفيروس COVID-19 الذي تبلغ قيمته 6 مليارات دولار أميركي الذي وافق عليه مجلس المديرين التنفيذيين لمجموعة البنك الدولي في 2 أبريل/ نيسان ، لتعزيز استجابة الدول النامية للوباء، بحسب البنك الدولي.

ويهدف المشروع بحسب "المملكة" إلى مساعدة الأردن في الوقاية واحتواء انتشار فيروس COVID-19 من خلال تقديم الدعم لتعزيز الكشف عن الحالات، وإجراء الفحوص، وتوثيق وتسجيل الحالات، وتتبع الإصابات، وتقييم المخاطر، وإدارة الرعاية السريرية.

وسيساعد المشروع وزارة الصحة في تنفيذ خطة التأهب والاستجابة الوطنية على مدى العامين المقبلين، كما سيكمّل الدعم الذي تم تقديمه من قبل الشركاء والجهات الفاعلة في المجال التنموي والإنساني، والقطاع الخاص.وسيتم تحديث الخطة، التي تم إعدادها بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، بشكل دوري لتحديد المتطلبات المالية لعدد من سيناريوهات التفشي، وفق البنك الدولي.




اضف تعليق