جيش ساحل العاج

أول عملية عسكرية مشتركة بين بوركينافاسو وساحل العاج


٢٤ مايو ٢٠٢٠

رؤية 

واجادوجو - أعلنت بوركينافاسو وساحل العاج عن إطلاق عملية عسكرية مشتركة على الحدود بينهما، ضد عناصر الجماعات المسلحة، الناشطة هناك.

وقد انطلقت العملية مطلع شهر مايو الجاري بحسب "الفرنسية"، ولا تزال متواصلة، وتحمل اسم "كوموي" نسبة إلى نهر "كوموي" الذي ينبع من هضبة "سيكاسو" ببوركينافاسو، ويعبر من ساحل العاج.

وقال رئيس قيادة الأركان في بوركينافاسو الجنرال مواز مينينغو إن العملية تعتبر "الأولى لكنها لن تكون الأخيرة"، مضيفا أن نتائجها "ملموسة"، دون الحديث عن طبيعة تلك النتائج.

وأكد رئيس قيادة الأركان في ساحل العاج الجنرال لاسينا دومبيا أن "الاتحاد مع بوركينافاسو المجاورة ضروري، لمواجهة الجماعات الإرهابية المسلحة التي توحدت فيما بينها".

وفيما لم يقدم قائدا أركان البلدين نتائج للعملية، نقلت إذاعة فرنسا الدولية عن مصدر أمني قوله، إنه تمت "مصادرة أسلحة"، مضيفا أن جنديا بوركينيا أصيب بجروح، ويتلقى العلاج بمدينة "كوروغو" شمالي ساحل العاج.

وتأتي هذه العملية أشهرا بعد تعرض مركز للشرطة غربي بوركينافاسو، قرب الحدود بين البلدين، لهجومين خلفا قتلى وجرحى.

وسبق لساحل العاج أن تعرضت في مارس 2016 لهجوم استهدف منتجع "بسام الكبير" شرقي البلاد، وخلف مقتل 16 شخصا على الأقل، وإصابة آخرين بجروح، وقد تبناه تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.

وتتعرض بوركينافاسو، منذ عام 2015 لهجمات مسلحة، أسفرت عن قتل وجرح المئات من المدنيين والعسكريين. 
 


اضف تعليق