الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي

حميدتي: رفضنا زيارة وزير خارجية قطر لعدم إبلاغنا بها مسبقا


٢٤ مايو ٢٠٢٠

رؤية

الخرطوم - كشف النائب الأول لرئيس المجلس السيادي السوداني، محمد حمدان حميدتي، عن مخطط لإبادة المعتصمين أمام القيادة العامة بتاريخ 11 أبريل العام الماضي تصدت له قوات الدعم السريع، أي اليوم الذي تنحى فيه الرئيس السابق عمر البشير.

إلى ذلك قال: "رفضنا زيارة وزير خارجية قطر لعدم إبلاغنا بها مسبقاً"، مؤكداً أن "علاقات السودان مع العالم مبنية على المصالح المشتركة ولا اصطفاف في أي محور".

وأوضح حميدتي أن "اتهام قوات الدعم السريع بالتورط في ليبيا جزء من حملة لشيطنتها"، مضيفاً: "حاولنا الوساطة في ليبيا لكن بعض الأطراف لم تقبل مبادرتنا".

كما أشار إلى أن "الادعاء بوجود مقاتلين من الدعم السريع في ليبيا ادعاء كاذب لا أساس له".

وشدد على أن "وجود القوات السودانية في اليمن يهدف لدعم الشرعية ولسنا مرتزقة".

وقال حميدتي، في مقابلة بقناة سودانية 24 مساء اليوم الأحد، إنه "بتاريخ الحادي عشر من أبريل 2019 تحركت 13 دبابة من المدرعات بالخرطوم بكامل عتادها تتبع لتشكيل من خارج المنظومة العسكرية لإبادة المعتصمين أمام القيادة العامة للجيش".

كما أضاف: "أوقفناها نحن ناس الدعم السريع الكعبين ديل ولو ما أوقفناها لتحول المعتصمين إلى رماد"، وفقا لموقع "أمد".

وكشف حميدتي عن مخطط لـ"شيطنة" الدعم السريع من أفراد داخل المنظومة العسكرية بعد 3 أيام من استلام المجلس العسكري للحكم وقتها. وقال: "لاحقاً سنذكر هذه التفاصيل بالأسماء".



اضف تعليق