أردوغان وعلي بابجان

بابجان: أردوغان دمر الديموقراطية وقضى على سمعة تركيا في الخارج


٢٧ مايو ٢٠٢٠


رؤية

أنقرة - اتهم رئيس حزب "الديمقراطية والتقدم" التركي المعارض علي باباجان، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بتدمير الديمقراطية والقضاء على استقلالية القضاء وسمعة تركيا في الخارج.

جاء اتهام الحليف السابق لإدروغان وأحد مؤسسي حزب العدالة والتنمية الحاكم، خلال مقابلة تلفزيونية، أمس الثلاثاء، تطرق فيها إلى سعي الحزب الحاكم وحليفه حزب الحركة القومية، لتعديل قانوني الانتخابات والأحزاب السياسية لمنع حزبه، وحزب "المستقبل"، الذي أسسه رئيس الوزراء الأسبق أحمد داود أوغلو من الدخول إلى البرلمان، بعد إعلان حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة، استعداده لنقل عدد من نوابه في البرلمان إلى الحزبين الجديدين ليتمكنا من دخوله. وفق صحيفة "الشرق الأوسط".

وأوضح باباجان،  أن "أردوغان دمر الديمقراطية وقضى على استقلالية القضاء وسمعة تركيا الخارج"، مؤكداً أنه وقادة حزبه واثقون من أنفسهم ولديهم "خطط لمواجهة أي احتمالات".

ولفت إلى ملفات الفساد الخطيرة التي تطال أقطاب السلطة في بلاده، قائلاً إن "الشعب التركي بات ضحية لسياساته الطائشة، والأزمة المالية التي تعصف بالبلاد على وشك أن تدمرها".

وأضاف أن حزب أردوغان "أصبح فاقداً للكفاءات، والتدهور السياسي والاقتصادي في البلاد مرجعه أن الكوادر المؤهلة اضطرت لترك الحزب بسبب سياسات أردوغان ونزعته للانفراد بكل شيء".

ورأى أن أردوغان "يعمل على إشاعة مناخ من الخوف في البلاد واعتاد أسلوب التهديد لكل من يخالفه. وسبق لنا التعرض لهذه التهديدات عند البدء في تأسيس حزبنا، لكن ذلك لم يغير في الأمر شيئاً. نحن نعمل بإخلاص ونثق بإيمان مواطنينا في صدق نوايانا، ونأسف للوضع الذي انحدرت إليه تركيا في مختلف المجالات ونعمل على تغيير هذا الواقع لإحياء الأمل في غد أفضل... مواطنونا يعرفون ذلك ويعرفوننا ويقدمون الدعم لنا عن اقتناع".


اضف تعليق