ميجان ماركل

ميجان ماركل تركت القصر بسبب نظرية المؤامرة


٢٧ مايو ٢٠٢٠

رؤية

لندن - كشفت خبيرة ملكية، أن ميجان ماركل، كانت مقتنعة بوجود نظرية مؤامرة ضدها، وأنه كان يتم العمل ضدها منذ انضمامها إلى العائلة المالكة.

وترك الأمير هاري ودوقة ساسكس، الخدمة الملكية في مارس وانتقلا إلى منزل الممثل تايلر بيري الذي تبلغ قيمته 18 مليون دولار في هوليوود مع ابنهم أرشى، وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

وكشف مصدر مقرب لميجان، لمحررة ملكية، أن الدوقة شعرت منذ البداية وكأنها دخيلة، على العائلة المالكة.

وفي حديث مع المحررة الملكية كاتي نيكول لصحيفة التايمز، أوضح المصدر: "كانت مقتنعة بوجود مؤامرة ضدها، لذا قامت بعزل نفسها عندما انتقلت إلى فروجمور".

وقال المصدر:" أعتقد أنها شعرت وكأنها غريبة من البداية، لم تكن هذه هي الحياة التي اعتادت عليها وأرادت الخروج منها".

وشرح أحد المطلعين الآخرين كيف ناضلت الدوقة بعد ولادة أرشي، وشعرت بالوحدة في وندسور و "لم تتحقق" بالواجب الملكي.


 
 


الكلمات الدلالية الأمير هاري ميجان ماركل

اضف تعليق