الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

الإليزيه: فرنسا ستقاتل للحفاظ على خطة التعافي "الجريئة" للمفوضية الأوروبية


٢٧ مايو ٢٠٢٠

رؤية

باريس - قال مسؤول بمكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء، إن فرنسا ستقاتل لضمان عدم تقليص خطة المفوضية الأوروبية لتقديم 750 مليار يورو منحًا وقروضًا لمساعدة دول الاتحاد الأوروبي على التعافي من التداعيات الاقتصادية لأزمة فيروس كورونا.
 
وأضاف المسؤول، قائلا "من الواضح أنه لن يكون من المرغوب فيه خفض المبلغ الذي اقترحته المفوضية، خصوصًا حجم المنح، ونحن سنقاتل بقوة على تلك الجبهة"، واصفًا مقترح المفوضية بأنه "جريء" و"شجاع"، حسبما ذكرت "روسيا اليوم".
 
وقال المسؤول، "من البديهي أن تلك هي الأولوية المطلقة. وبالتأكيد فإن آلية الديون المشتركة لتمويل المنح هي أيضا ضرورية".
 
وأعلنت المفوضية الأوروبية عن خطة بقيمة 750 مليار يورو لدعم الاقتصادات التي تضررت بشدة بسبب أزمة فيروس كورونا، على أمل إنهاء أشهر من التشاحن حول كيفية تمويل التعافي والتي كشفت عن انقسام بين الدول السبع والعشرين الأعضاء بالاتحاد.
 
وتتضمن الخطة منحًا بقيمة 500 مليار يورو وهو ما يتماشى مع رغبات ألمانيا وفرنسا، أكبر اقتصادين في الاتحاد الأوروبي.
 


اضف تعليق