القوات الأفغانية

مقتل 15 جنديا أفغانيا في هجمات لمسلحين على مواقع للجيش


٢٩ مايو ٢٠٢٠

رؤية

كابول - لقي ما لا يقل عن 15 عسكريا من أفراد الجيش الوطني الأفغاني وقوات حرس الحدود مصرعهم وأصيب 9 آخرون في عدة هجمات شنها مسلحون في مقاطعة باكتيا شرقي أفغانستان.

وقال مسؤول منطقة باتان عيد محمد أحمدزاي، إن "الليلة الماضية، هاجم مسلحون 3 نقاط تفتيش عسكرية ولحرس الحدود... استمرت الاشتباكات حتى الصباح"، وفقا لوكالة "سبوتنيك".

وذكر السكان المحليون أن المسلحين تمكنوا من التغلب على القوات الحكومية في الهجوم، بيد أن أحمدزاى نفى هذا النبأ مشيرا إلى أن عددا من المهاجمين لقوا مصرعهم أو أصيبوا.

ولم تصدر حركة طالبان حتى الآن أي بيان بشأن الهجوم.

وتستمر المواجهات بين القوات الحكومية ومقاتلي حركة طالبان في أفغانستان على الرغم من الجهود المبذولة لبدء عملية السلام.

يذكر أنه في نهاية شهر فبراير، في حفل أقيم في قطر، وقعت الولايات المتحدة وحركة طالبان على أول اتفاق سلام منذ أكثر من 18 عامًا من الحرب، والذي ينص على انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان في غضون 14 شهرًا وبدء حوار بين الأفغان في مارس بعد صفقة تبادل للأسرى.

وكانت الحكومة الأفغانية وحركة طالبان قد أعلنا وقف إطلاق النار خلال أيام عيد الفطر، والذي انتهى منذ أيام، وذلك بعد موجة من الهجمات التي أثارت انتقادات الحكومة الأفغانية التي شككت في جدية الحركة حيال عملية السلام.




اضف تعليق