قوات الاحتلال الإسرائيلي

الاحتلال يعدم مقدسيًا معاقًا عند باب الأقصى ويجرح آخر شمال الضفة‎


٣٠ مايو ٢٠٢٠

رؤية 

القدس المحتلة - أعدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم السبت، شابًا معاقًا من ذوي الاحتياجات الخاصة، قرب باب الأسباط (أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك، في البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة.

وأطلقت قوات الاحتلال النار بدم بارد على الشاب إياد الحلاق وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة، ويدرس في مؤسسة البكرية- الوين للتعليم الخاص في القدس المحتلة، وتركت قوات الاحتلال الشاب الحلاق ينزف على الأرض ومنعت أحدا من الاقتراب منه، حتى ارتقى شهيدًا.

وأغلقت قوات الاحتلال الأبواب الرئيسية المؤدية الى البلدة القديمة من القدس المحتلة، كما اقتحمت منزل الشهيد في حي وادي الجوز.

وفي شمال الضفة، أصيب شاب، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، جنوب طولكرم.

وأوضحت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني، أن قوات الاحتلال المتواجدة على حاجز جبارة العسكري اطلقت النار على شاب (31 عامًا)، ما أدى إلى إصابته في قدمه.

وأشارت إلى أن طواقمها نقلت الشاب المصاب إلى إحدى المستشفيات لتلقي العلاج.
 
 


الكلمات الدلالية انتهاكات الاحتلال

اضف تعليق