وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات

"الصحة الإماراتية" تدعو المدخنين إلى الإقلاع عن التدخين وتنبه من مخاطره


٣٠ مايو ٢٠٢٠

رؤية

أبوظبي - دعت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، المدخنين إلى ضرورة اتخاذ قرار الإقلاع عن التدخين ونبهت من مخاطر الترويج لمنتجات التدخين الإلكترونية كبدائل "أقل ضررا" من السجائر التقليدية في غياب أي دليل علمي يدعم هذه الإدعاءات مؤكدة أن المدخنين يعتبرون أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات صحية عند إصابتهم بمرض "كوفيد-19" وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

جاء ذلك في البيان الذي أصدرته الوزارة اليوم بمناسبة اليوم العالمي للإمتناع عن التبغ الذي يصادف 31 مايو من كل عام والذي جاء هذا العام تحت شعار "حماية الشباب من تلاعب شركات وصناع التبغ ومنعهم من استخدام التبغ بكافة أشكاله" بهدف إذكاء الوعي بالمخاطر الصحية والأعباء الاقتصادية التنموية التي يسببها على الحكومات والمجتمعات وضرورة الاستمرار بتطبيق السياسات الفاعلة للحد من استهلاك التبغ .

وتعتبر دولة الإمارات من الدول السباقة في الانضمام للاتفاقية الإطارية لمنظمة الصحة العالمية لمكافحة التبغ حيث خصصت مؤشرا وطنيا لنسبة انتشاره ووضعت خططا لخفضه إلى 15.7 عام 2021 وشكلت لجنة وطنية لمكافحة التبغ تتكون من 12 جهة حكومية لإقتراح التشريعات واللوائح والنظم المتعلقة بمكافحة التبغ وبناء قاعدة بيانات حول استخدام التبغ ومنتجاته وتجارته.

ونجحت جهوده الدولة في خفض نسبة المدخنين البالغين حوالي 18بالمائة منذ عام 2010 وفق المسح الصحي 2017-2018.. فيما فرضت الدولة الضريبة الإنتقائية على التبغ ومشتقاته بنسبة تراوحت بين 50 إلى 100بالمائة، بحسب وكالة أنباء الإمارات "وام".

وأطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع العديد من المشاريع والمبادرات لرفع الوعي بأخطار التدخين وتشجيع المدخنين على الإقلاع مثل إنشاء شبكة من 16 عيادة في مراكز الرعاية الصحية الأولية مع خطة للتوسع والعيادة المتنقلة لدعم الإقلاع عن التدخين بالإضافة إلى اطلاق مبادرة "أذكى من أن تبدأ "ومبادرة "أنا ودرت والحين دورك".

وعملت الوزارة على بناء شراكات فاعلة مع مختلف القطاعات الحكومية والخاصة لتفعيل تطبيق بنود قانون ولائحه مكافحة التبغ وأصدرت دليلا إرشاديا وبرنامجا تدريبيا متكاملً يقدم عبر نظام مهاراتي "Online" لبناء قدرات ومهارات الأطباء في مجال تقديم خدمات الإقلاع عن التدخين وتوحيد العمل لتتسق مع أحدث أساليب وطرق العلاج المتاحة عالميا .

كما تنظم وزارة الصحة ووقاية المجتمع حملات توعوية عبر وسائل التواصل الإجتماعي لتعزيز الوعي لدى أفراد المجتمع بمخاطر استخدام التبغ لاسيما في ظل وباء "كوفيد-19" وبيان دور التدخين في رفع خطر الإصابة بفيروس كورونا ونقل العدوى بين المدخنين .


اضف تعليق