الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون

الرئاسة الجزائرية: تبون جمد عضويته في "حزب بوتفليقة"


٠١ يونيو ٢٠٢٠

رؤية

الجزائر - نفت الرئاسة الجزائرية، الإثنين، وجود أي علاقة بين الرئيس عبد المجيد تبون ورئيس وزرائه عبد العزيز جراد، مع حزب "جبهة التحرير الوطني" الذي ترأسه الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، أكد بلعيد محند أوسعيد، المتحدث باسم الرئاسة، أن" تبون هو رئيس كل الجزائريين ولا توجد علاقة تنظيمية له بأي حزب سياسي معتمد" في إشارة إلى الحزب المعروف اختصاراً بـ"الأفالان".

وأوضح، أن "تبون جمّد عضويته في اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير، ولم يترشح باسم هذا الحزب في انتخابات الرئاسة التي جرت في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019".

كما نفى أي صلة بين رئيس الوزراء عبد العزيز جراد وحزب بوتفليقة "الأفالان"، مشيراً إلى أنه "سبق لجراد وأن استقال من جبهة التحرير قبل أن يعين في منصبه الحالي بعدة سنوات".






اضف تعليق