كورونا

اليمن.. استنفاد السعة السريرية لعلاج مصابي كورونا بعدن


٠١ يونيو ٢٠٢٠

رؤية

عدن - أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود الدولية"، اليوم الإثنين، استنفاد السعة السريرية لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في عدن "بسبب الزيادة الحادة في حالات الإصابة" المسجلة هناك.

وتدير منظمة "أطباء بلاد حدود"، مركزي العزل الصحي في "مستشفى الأمل" و"مستشفى الجمهورية" في مدينة عدن، والمخصصين لعلاج المصابين بفيروس كورونا واستقبال الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس.

وقالت المنظمة، في سلسلة تغريدات على حسابها في "تويتر": "بعد مناقشات مع وزارة الصحة العامة والسكان وإدارة مستشفى الجمهورية، توصلت أطباء بلا حدود إلى اتفاقية مع الطرفين لتقديم الدعم الفوري لمركز علاج كوفيد-19 في مستشفى الجمهورية في مدينة عدن".

وأوضحت أن فريق طوارئ تابع لـ"أطباء بلا حدود" موجود بالفعل في "مستشفى الجمهوري" في عدن وبدأ على الفور بتقديم الدعم الطبي واللوجستي في مركز علاج كوفيد-19.

وتوفي نحو 1500 مواطن في عدن منذ مطلع الشهر الجاري، وفق تقارير رسمية، بعد تفشي موجة من الأوبئة الفيروسية والحميات القاتلة، بينها فيروس كورونا، عقب الأمطار الجارفة التي شهدتها المدينة في 21 إبريل/نيسان الماضي.

ومطلع مايو/ أيار الماضي، أعلنت الحكومة اليمنية عدن مدينة موبوءة، نتيجة تفشي أنواع مختلفة من الأوبئة والفيروسات، آخرها فيروس كورونا.

ويشهد اليمن تفشياً واسعاً لفيروس كورونا وسط انهيار كبير في القطاع الصحي، مسجلاً أعلى معدلات الوفيات بالفيروس على مستوى العالم، وفق التقارير الأممية.

وحتى مساء الأحد سجل اليمن 323 إصابة بالفيروس، بينها 80 وفاة و14 حالة شفاء. ولا تشمل هذه الإحصاءات مناطق سيطرة الحوثيين الذين يتكتمون على الوباء، وسط تقارير غير رسمية تفيد بوفاة وإصابة المئات جراء الفيروس.


اضف تعليق