تعليق الحج والعمرة بسبب جائحة كورونا

شركات الحج والعمرة بالأردن تعاني جراء تداعيات كورونا


٠٢ يونيو ٢٠٢٠

رؤية - علاء الدين فايق

عمّان - طالبت شركات الحج والعمرة المحلية في الأردن، بخطة إنقاذ لإدامة أعمالها التي توقفت جراء تبعات أزمة فيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أن الأزمة أدخلتها في "أزمة غير مسبوقة" و"حالة احتضار".

وأكد ممثلون للشركات، خلال لقاء نظمته غرفة تجارة عمان، اليوم الثلاثاء، في مقرها، أن شركات الحج والعمرة تواجه اليوم "أزمة غير مسبوقة" أدخلتهم في "حالة احتضار"، ما لم يكن هنالك قرارات تساعد على إنقاذها.

وأشاروا إلى خسائر شركات الحج والعمرة، خلال الأشهر الأربعة الماضية التي تلت قرار وقف العمرة، بلغت ما يقارب 20 مليون دينار.

وقالوا إن شركات الحج والعمرة تتعامل مع 140 ألف معتمر من الأردن خلال فترة عطلة المدارس الشتوية وشهر رمضان المبارك.

وأشار أمين سر جمعية وكلاء السياحة والسفر، كمال أبوذياب، إلى وجود 208 شركات تعمل بقطاع الحج والعمرة لديها 100 فرع بالمحافظات تشغل ما يقارب 3 آلاف موظف.

ولفت في تصريح صحفي حصلت "رؤية" على نسخة منه، إلى أن الشركات تعاني من عدم وجود مرجعية محددة للتعامل معها؛ حيث أن التراخيص تتم من قبل وزارة السياحة والآثار، فيما تحصل على الاعتماد الرسمي للحج والعمرة من وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية.

وطالب أبو ذياب مؤسسة الضمان الاجتماعي باستمرار دفع رواتب العاملين من صندوق التعطل حتى نهاية العام الحالي، وتسهيل الحصول على قروض من البنوك، ومنح الشركات قروضا حسنة ضمن شروط ميسرة.

وطالب كذلك بأن يكون هنالك بديل آخر للكفالات البنكية، وإعادة تنظيم القطاع وحمايته ووقف منح تراخيص جديدة وإيجاد صندوق للمخاطر وإيجاد مظلة واحدة للقطاع، إضافة إلى المشاركة في نقل المغتربين الأردنيين العائدين من الخارج.

ولفت المستثمر في القطاع، إياد الديك، إلى الخسائر التي تكبدتها الشركات العاملة بخدمة الحجاج والمعتمرين (الحج المميز) جراء تبعات فيروس كورونا وتوقف أعمالها والبالغ عددها 60 شركة.

وطالب بضرورة السعي والتواصل مع الجانب السعودي لإعادة المبالغ التي دفعتها الشركات قبل قرار وقف العمرة، بالإضافة للمبالغ المدفوعة لشركات الطيران والفنادق.

وشدد الديك على ضرورة أن يكون هنالك نافذة تمويلية لشركات الحج والعمرة للمحافظة على ديمومة عمل القطاع والعاملين فيه.


اضف تعليق