مارك زوكربيرج مؤسس موقع فيس بوك

مؤسس "فيس بوك" يدعم "ترامب" في أزمة مقتل "فلويد"


٠٣ يونيو ٢٠٢٠

رؤية  
 
واشنطن - قال مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لشركة “فيسبوك”، إأنه متمسك بقراره عدم تحدي المنشورات التحريضية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية.

وأضاف زوكربيرج للموظفين، خلال جلسة الأسئلة والأجوبة التي أجريت عبر برامج الدردشة المرئية، أن مبادئ وسياسات “فيسبوك” تدعم حرية التعبير وأن الإجراءات الصحيحة التي يتعين القيام بها حاليا هي ترك منشورات ترامب وعدم حذفها، وأن ما ينشره قادة العالم عبر الإنترنت هو في المصلحة العامة وجديرة بالنشر.

وقالت جماعات مدافعة عن الحقوق المدنية في وقت متأخر الاثنين، عقب اجتماعها مع مارك وشيريل ساندبرج مدير العمليات بـ”فيسبوك”، إنه من المربك تماما عدم اتخاذ الشركة موقفا أكثر صرامة تجاه منشورات ترامب التي غالبا ما تكون عدوانية والتي ساهمت في ازدياد حدة الاحتجاجات في الأيام الأخيرة.

واستقال مجموعة من موظفي “فيسبوك” الذين يعمل جميعهم من المنزل تقريبا بسبب وباء “كورونا” من العمل، الاثنين، اعتراضا على عدم وضع شركتهم علامة تحذير على منشورات ترامب المتعلقة بالاحتجاجات، والتيي رأي الكثيرون بأنها تمجد العنف، خاصة التغريدة التي تقول “عندما يبدأ النهب، يبدأ إطلاق النار”.، حيث قال الموظفون إن زوكربيرج كان يخدع الجمهوريين خوفا من تنظيم أو تفكيك “فيسبوك”.

يذكر أن موقع “تويتر” حذف المنشورات المعادية للمتظاهرين على مقتل جورج فلويد الرجل الأسود من أصل أفريقي، الجمعة الماضي، لأنها تمجد العنف وتتعارض مع سياسة الموقع.

وكالات


اضف تعليق