اللواء أحمد المسماري

المسماري: لا تفاوض في ظل وجود "الغزاة الأتراك" بليبيا


٠٣ يونيو ٢٠٢٠

رؤية

طرابلس - أكد الناطق باسم الجيش الليبي أحمد المسماري، مساء أمس الثلاثاء، ترحيب الجيش بدعوة الأمم المتحدة للعودة إلى طاولة المفاوضات من أجل إنهاء النزاع في البلاد.

لكنه قال في مقابلة مع قناة "العربية": لا تفاوض على السلام في ظل بقاء "الغزاة الأتراك" على الأراضي الليبية.

وأضاف أن الجيش لا يمكنه التفاوض مع ميليشيات ومجرمين يحملون السلاح في الشوارع أو مع عناصر كانوا سابقا في صفوف تنظيم داعش، بحسب تعبيره.

أما بالنسبة إلى ما قد تحمله لجنة التفاوض الأممية من جديد يعيد بث الحياة في المفاوضات التي توقفت سابقا، فأوضح أن لا معلومات لدى الجيش عن وجود أي رؤية جديدة قد تحملها اللجنة، لكنهم ينتظرون المزيد من المعلومات.

من جهتها، نقلت وسائل إعلام موالية لحكومة الوفاق مساء أمس، عن مصدر بوفد حكومة الوفاق إن الأخيرة متمسكة بالشروط السابقة لاستئناف حوار اللجنة العسكرية بين الطرفين أو ما يعرف بلجنة "5 5".

في حين أفادت مصادر "العربية" صباح الأربعاء بأن اجتماعات اللجنة العسكرية ستنطلق عبر الانترنت من بنغازي وطرابلس ونيويورك، على أن يكون البند الأبرز فيها بند وقف إطلاق النار وإعداد ترتيبات أمنية لتسليم سلاح الميليشيات.


اضف تعليق