صادرات - أرشيفية

الصين تستغني عن نصف السلع الأجنبية هذا العام


٠٣ يونيو ٢٠٢٠

رؤية

بكين - قد لا تحتاج الصين إلى نصف السلع التي كانت تستوردها هذا العام، إذ تشير التوقعات إلى أن وارداتها من تلك السلع ستتراجع على نحو كبير، وهو ما يلقي الضوء على المعاناة التي قد تتكبدها الدول المصدرة لها والتي تعتمد خزائنها على نحو رئيسي على صادراتها للسلع والخدمات.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد)، إن صادرات دول العالم إلى الصين قد تتراجع بما يتراوح بين 15.5 مليار دولار و33.1 مليار دولار العام الجاري ، حسبما ذكرت "العربية".

أضافت أن هذا يمثل تراجعا يصل في حده الأقصى إلى 46%، مقارنة بنمو كان مستهدفا وذلك قبل وباء كورونا.

وتثير تلك التقديرات من المخاوف، خاصة على الدول النامية التي تعتمد على تصدير السلع الأولية، والخدمات والبقوليات.

وتعتمد ثلثا الدول النامية على صادراتها من السلع، وفقا للتقرير، الذي أرسلته المنظمة اليوم الثلاثاء.

ومن المتوقع أن تتراجع صادرات الدول النامية التي تعتمد على تصدير السلع، بين 2.9 مليار دولار و2.9 مليار دولار، وهو ما يمثل 9% خسارة في معدل النمو السنوي.

وتستقبل الصين خمس صادرات العالم من السلع.


اضف تعليق