المهندس ياسر عباس وزير الري والموارد المائية السوداني

السودان: مذكرة مجلس الأمن بشأن "سد النهضة" لا تمثل تصعيدا


٠٣ يونيو ٢٠٢٠

رؤية

الخرطوم - نفت السلطات السودانية، أمس الثلاثاء، أن يكون رفع وزارة الخارجية لمذكرة إلى مجلس الأمن بشأن سد النهضة "تصعيدا للأوضاع" أو انحيازا ضد أي طرف من الأطراف المعنية بالمسألة.

وقال وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس: إن المذكرة المرفوعة من وزيرة الخارجية إلى مجلس الأمن الدولي لا تعبر عن أي انحياز لطرف دون آخر في ملف سد النهضة، هذا نقلا عن "سكاي نيوز".

وأضاف أن رفع المذكرة يعتبر إثباتا لحق السودان الأصيل في هذا الملف الهام، موضحا أن مصر وإثيوبيا رفعتا مسبقا خطابات مماثلة لمجلس الأمن في شهر مايو الماضي.

وشدد على أن الرسالة، التي بعثتها وزيرة الخارجية أسماء عبد الله إلى مجلس الأمن طالبت المجلس بحثّ جميع الأطراف على الامتناع عن اتخاذ أي إجراءات أحادية قد تؤثر على الأمن والسلم الاقليمي والدولي.

وأشار عباس إلى أن السودان يرتب الآن لمواصلة اجتماعاته الثنائية الأربعاء، مع نظيريه المصري والإثيوبي لبدء مفاوضات سد النهضة المتوقفة منذ فبراير الماضي.

كانت الخارجية السودانية أوضحت أمس، أن موقف الخرطوم حيال سد النهضة، بعد إرسال المذكرة إلى مجلس الأمن، لم يتغير.

وطلبت الخرطوم في الرسالة بدعم جهودها الهادفة لاستئناف التفاوض حول ملء وتشغيل سد النهضة بحسن نية وصولا لاتفاق شامل ومرضِ لكل الأطراف.



اضف تعليق