الشيخ عكرمة صبري

مجلس الأوقاف في القدس يستنكر إبعاد الشيخ صبري عن المسجد الأقصى


٠٤ يونيو ٢٠٢٠

رؤية

القدس المحتلة - استنكر مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، بمدينة القدس، تجديد السلطات الإسرائيلية إبعاد الشيخ عكرمة صبري، خطيب المسجد الأقصى، عن المسجد لمدة 4 أشهر إضافية، بعد انتهاء سريان أمر سابق، بمنعه عن دخول المسجد.

وقال مجلس الأوقاف في تصريح مكتوب إنه "يستنكر استهداف سلطات الاحتلال للقامات الدينية والوطنية في بيت المقدس، واتخاذها قراراً بتجديد الإبعاد الباطل وغير القانوني لسماحة الشيخ عكرمة صبري، لـمدة أربعة شهور".

وأضاف بحسب "فلسطين اليوم" "نؤكد موقفنا الثابت الذي يستند إلى حق الـمسلمين وحدهم في المسجد الأقصى المبارك (..) وأنه ليس لأحد الحق في حرمان أي مسلم من الوصول إلى المسجد والصلاة فيه، والقيام بواجبه الديني والشرعي".

الشيخ صبري قال إن "هذه طبيعة الاحتلال، بكمّ الأفواه واستهدافهم لي هو استهداف للأقصى، لأنهم طامعون بالمسجد، وهذه أساليب الاحتلال غير القانونية وتتعارض مع حرية العبادة والادعاء بأنها دولة ديمقراطية".


اضف تعليق