أخبار دوليةالأخبار

كوريا الشمالية: سنقطع الاتصال مع كوريا الجنوبية

رؤية

بيونج يانج – قالت كوريا الشمالية، اليوم الثلاثاء، إنها ستقطع الخطوط الساخنة للتواصل مع كوريا الجنوبية في خطوة أولى تمهيدا لقطع جميع سبل الاتصال مع سول، وذلك وفقا لتقرير نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية.

وتندد بيونجيانج بكوريا الجنوبية منذ أيام مهددة بإغلاق مكتب اتصال بين البلدين ووقف مشروعات أخرى إذا لم تمنع سول منشقين من إرسال منشورات ومواد أخرى إلى كوريا الشمالية، وفقا لـ”رويترز”.

وقالت الوكالة: إن كبار المسؤولين في كوريا الشمالية، بمن فيهم كيم يو جونج أخت الزعيم كيم جونج أون وكيم يونج تشول نائب رئيس اللجنة المركزية لحزب العمال الكوري الحاكم، يرون “أن العمل تجاه الجنوب يجب أن يتحول بشكل كامل إلى العمل ضد عدو”.

وقال التقرير: إن كوريا الشمالية ستنهي خطوط الاتصال في مكتب الاتصال بين الكوريتين والخطوط الساخنة بين الجيشين والمكاتب الرئاسية كخطوة أولى عند ظهر الثلاثاء.

وقالت متحدثة باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، في إفادة صحفية: إن المسؤولين الكوريين الشماليين لم يردوا صباح الثلاثاء، على مكالمة يومية روتينية لمكتب الاتصال ولا على مكالمات على الخطوط الساخنة العسكرية.

ودعت وزارة التوحيد الكورية الجنوبية المسؤولة عن الشؤون بين الكوريتين إلى ضرورة الحفاظ على المكالمات الروتينية لأنها وسائل اتصال أساسية.

وقالت الوزارة إنها ستواصل اتباع المبادئ المتفق عليها والسعي لتحقيق السلام والازدهار على شبه الجزيرة الكورية.

ويبدو أن التصريحات الرسمية تمثل انتكاسة لتحسن العلاقات خلال العامين الماضيين. والكوريتان في حالة حرب من الناحية الرسمية بعد انتهاء الحرب الكورية التي استمرت من عام 1950 حتى عام 1953 وانتهت بهدنة بدلا من معاهدة سلام.

وقالت وكالة الأنباء المركزية: إن شعب كوريا الشمالية “شعر بالغضب بسبب السلوك الغادر والماكر للسلطات الكورية الجنوبية”.

واتهم تقريرها السلطات الكورية الجنوبية بالسماح للمنشقين بشكل غير مسؤول بإيذاء كرامة القيادة العليا لكوريا الشمالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى