حركة فتح

فتح تدعو أوروبا لمنع أي مساع قضائية أو سياسية لتجريم مقاطعة إسرائيل


١١ يونيو ٢٠٢٠

رؤية

رام الله - دعت حركة "فتح" التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الخميس، الحكومات والمشرعين الأوروبيين إلى وقف أي مساع قضائية أو سياسية لتجريم الدعوة لمقاطعة إسرائيل.

ورحبت الحركة، في بيان صحفي، بقرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان القاضي بإلغاء حكم سابق صدر عن محكمة مولهاوس الفرنسية ضد 11 ناشطا لمنظمة فرعية من منظمات (BDS).

وقال المتحدث باسم حركة فتح في الساحة الأوروبية جمال نزال: "بررت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان قرارها بإلغاء حكم 2011 بالاستناد إلى أن قانون 29 يوليو 1881 الذي استندت إليه محكمة مولهاوس لا يشمل حظر "التمييز الاقتصادي"، ولا يعتبر الدعوة لمقاطعة منتجات دولة ما اقتصادية كصورة من صور التحريض، وعليه قررت أن المتهمين وبعضهم من دول أوروبية وأخرى من دول إسلامية لم يرتكبوا تهمة التحريض أو التمييز".

وأضاف نزال بحسب "صفا" أن "المسار القضائي يظل محورا هاما من محاور النضال الفلسطيني عالميا، وحركتنا تثمن جهود كل من يدعمنا من محبي العدالة والسلام في العالم للمضي قدما في هذا الطريق".

ودعا الناطق باسم فتح إلى "وقف أي مساع قضائية أو سياسية تهدف لحرمان الشعب الفلسطيني وأصدقائه من استخدام الحق في الدعوة لمقاطعة إسرائيل اقتصاديا باعتبار أن إسرائيل تستغل الموارد الفلسطينية للاستفادة منها على حساب الحقوق السياسية والاقتصادية لشعب فلسطين".


اضف تعليق