عماد خميس

سوريا.. الأسد يقيل رئيس وزرائه وسط أزمة اقتصادية حادة


١٢ يونيو ٢٠٢٠

 
رؤية

دمشق - أقال الرئيس السوري، بشار الأسد، رئيس وزرائه، عماد خميس، في خطوة مفاجئة تتزامن مع واحدة من أسوأ الأزمات الاقتصادية التي تشهدها البلاد، التي تشهد نزاعاً مسلحاً منذ عام 2011.

وذكرت الرئاسة السورية في بيان مقتضب أن الأسد أمر بإعفاء خميس من منصبه الذي يشغله منذ يونيو (حزيران) 2016، وأن وزير الموارد المائية، حسين عرنوس، سيخلفه دون إعطاء مزيد من التفاصيل حول أسباب هذا التغيير.

وشهدت الليرة السورية مؤخراً تراجعاً كبيراً في قيمتها أمام الدولار إذ تخطت حاجز الـ3000 آلاف ليرة سورية للدولار الواحد، وهي سابقة من نوعها منذ بداية الأزمة السورية، ما أثار تخبطاً واستياء كبيراً في الشارع السوري الذي انعكس بدوره على أسعار السلع الاستهلاكية.

ونادى على إثرها عدد من أعضاء مجلس الشعب بحجب الثقة عن الحكومة، كما عبّر البعض عن أن إجراءات الحكومة لم ترتق للمستوى المعيشي للمواطنين في ظل تخبط القرارات والكثير من المواطنين أصبحوا قاب قوسين من الجوع، وأن أحد أسباب انخفاض العملة هو سياسات خاطئة مارستها الحكومة.

وكالات


اضف تعليق