الاحتجاجات ضد العنصرية

ترامب يدعو عمدة سياتل لاستعادة المدينة من "الإرهابيين" و"الفوضويين"


١٢ يونيو ٢٠٢٠

رؤية 

واشنطن- دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، عمدة بلدية سياتل لاستعادة المدينة من "الإرهابيين" و"الفوضويين" في إشارة إلى المحتجين ضد العنصرية الأمريكية. وفق ما أفادت به "العربية".

وطالب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، رئيس بلدية سياتل جيني دوركان، بالتعامل مع المظاهرات في مدينة سياتل وعدم تركها المحتجين الذين يطلق عليهم الأناركيون ينهبون ويحرقون المدينة، ووجه ترامب كلامه لها عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر" قائلا: "تقول عمدة سياتل، عن استيلاء الأناركيين على مدينتها، إنه صيف الحب، هؤلاء الديمقراطيون الليبراليون ليس لديهم دليل. يحرق الإرهابيون مدننا وينهبونها، ويعتقدون أنها رائعة، حتى الموت. يجب إنهاء هذا الاستيلاء الآن". 

وأمس، هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، جاي أنسلي، حاكم ولاية واشنطن، وطالبه بالتصدي للأناركيين على الفور واستعادة مدينة سياتل الآن، وإن لم يفعل ذلك سيفعل هو، موضحا أن الأمر ليس لعبة.

وكتب دونالد ترامب، عبر حسابه بموقع تويتر: "جاى أنسلى وعمدة مدينة سياتل يسخران ويتلاعبان بمستوى لم تشهده بلادنا العظيمة من قبل، عليكم استعادة المدينة الآن، إذا لم تفعل ذلك سأفعل، هذه ليست لعبة يجب إيقاف هؤلاء الأناركيين القبيحين على الفور. تحرك بسرعة".

كما هاجم الرئيس الأمريكي السيناتور إليزابيث وارن، بعد إدخالها تعديلا لمجلس الشيوخ لإعادة تسمية القواعد العسكرية الأمريكية، التي تحمل اسم قادة القوات الكونفدرالية القديمة، قائلاً: "أدخلت المرشحة الرئاسية الفاشلة، السيناتور إليزابيث وارن، للتو تعديلاً على إعادة تسمية العديد من قواعدنا العسكرية الأسطورية التي تدربنا منها للفوز بحربين عالميتين، نأمل أن لا يندرج أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين العظماء في هذا".

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هاجم فكرة تغيير أسماء القواعد العسكرية الأمريكية التي تحمل اسم قادة القوات الكونفدرالية القديمة، وسط تقارير بأن بعض قادة الجيش الأمريكي منفتحين على تلك الفكرة.

ويأتي ذلك وسط احتجاجات عارمة في جميع أنحاء الولايات المتحدة ضد عنصرية الشرطة ضد المواطنين أصحاب البشرة السمراء والتي أشعلها مقتل المواطن الأمريكي جورج فلويد (ذى الأصول الأفريقية) على يد شرطي أبيض أثناء اعتقاله.


اضف تعليق