وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

بومبيو يتهم مجلس حقوق الإنسان فى الأمم المتحدة بـ"النفاق"


٢٠ يونيو ٢٠٢٠

رؤية

واشنطن- اتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم السبت، مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بـ "النفاق"، وبتجاهل التجاوزات العنصرية المنظمة في إيران وكوبا والصين.

فى سياق آخر أكدت الولايات المتحدة، أنه إذا فشلت إيران في التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، فيجب أن يكون المجتمع الدولي مستعدًا لاتخاذ مزيد من الإجراءات ضدها.

جاء ذلك في سياق تعليق مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي على قرار مجلس محافظي الوكالة الدولية، السبت، الذي يدعو إيران لتزويد مفتشي الوكالة بالمعلومات والتزام طهران بالتعاون.

وقال بومبيو إن رفض إيران التعاون مع مفتشي الوكالة الدولية وتحقيقاتها يثير القلق ويطرح أسئلة بشأن ما تحاول إيران إخفاءه، وفقا لـ"العربية نت".

وشدد على أنه خلال الأشهر الماضية، لم تكتف إيران بتصعيدها وابتزازها النووي فحسب، بل أعاقت عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية وهي أعمال غير مقبولة وتؤكد على التهديد المستمر الذي يشكله برنامج إيران النووي للسلم والأمن الدوليين.

ونبه بومبيو إلى أن إيران لم تظهر حتى الآن أي نية للحد من التوسع المستمر في برنامجها النووي، كما رفضت لعدة أشهر التعاون مع الوكالة الدولية للقيام بعملها، مشددا على ضرورة امتثال إيران على الفور لالتزاماتها.

وأكد أن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بحرمان إيران من أي مسار للسلاح النووي، وستعمل من خلال مجلس محافظي الوكالة الدولية على تزويد الوكالة بالدعم الذي تحتاجه لحل هذه المسائل الخطيرة، مشددا على أن إيران ملزمة قانونا بالرد على أسئلة الوكالة وإتاحة دخول مفتشيها لمنشآتها.

وقال إنه بالنظر إلى أعمال إيران النووية السرية السابقة، فمن الضروري أن تثبت إيران بشكل يمكن التحقق منه أنها تخلت بشكل دائم عن كل هذه الأعمال، مضيفا أن بلاده تسعى لحل دبلوماسي شامل لمعالجة المخاوف النووية في إيران، وهو حل يجب أن يبنى على التحقق الفعال.


اضف تعليق