مجلس مشايخ وأعيان ترهونة

مجلس مشايخ ترهونة: نؤيد خطاب السيسي بشأن ليبيا.. والتدخل المصري مشروع


٢٠ يونيو ٢٠٢٠

رؤية  
 
طرابلس - أكد مجلس مشايخ قبائل ترهونة، احترامهما للجهود الدولية الرامية لوقف إطلاق النار، واحترام المبادرة المصرية التي تضمنت كل مسعا دولي وإقليمي صادق لإيجاد حل للملف الأمني الليبي.

وأعلن مجلس مشايخ وأعيان ترهونة فى بيان أوردته "اليوم السابع"، تأييده المطلق لما جاء في خطاب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اليوم حول ليبيا، وبحضور وفد عن القبائل الليبية، الذى أكد على السيادة الليبية، وضرورة المحافظة عليها من خلال الدفاع عن الأمن القومي العربي.

وحيا مجلس مشايخ وأعيان ترهونة مصر الكنانة قيادة وشعبا، مؤكدا ضرورة البدء الفوري في تطبيق ما جاء في خطاب الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم.

وأعلن مجلس مشايخ ترهونة أن تدخل مصر في الشأن الليبي هو تدخلا مشروعا وفق معاهدة الدفاع العربي المشترك، ووفق ما شهده التاريخ الليبي المصري من الوقوف صفا واحدا ضد العدو الأجنبي عبر التاريخ، سواء في جهاد الليبيين ضد الطليان، أو ما قدمته ليبيا من دعم قوي لشقيقتها مصر في حرب أكتوبر.

وأوضح مشايخ ترهونة إلى أن ليبيا تشهد استعمار تركي يسعى إلى السيطرة على مقدرات ليبيا،  ونهب ثرواتها، وتفكيك النسيج الاجتماعي، وإحياء الإرث العثماني، علاوة على تحويل ليبيا إلى حاضنة للإرهاب والمرتزقة والدواعش، وإطالة حكم المليشيات التي لا يمكن أن تصدر الخير والسعادة لليبيين مهما طال بها البقاء أو تهيئت لها الظروف.

أضاف البيان "نحن في معركة حقيقة لا تقبل التأجيل. والعدو كشر على أنيابه، وظهرت أخلاقه واضحة البيان حين دخل مدينة ترهونة الآمنة ، فقد شاهد العالم بأسره حجم الغل والحقد والكراهية والإجرام.. وانقشع ستار الدولة المدنية الكاذب من الوهلة الأولى فلا حكم إلا للمليشيات، ولا قانون يعلو قانونهم..نجدد تأييدنا لما جاء في كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم."

وتقدم مشايخ ترهونة بالشكر والتقدير لمصر العروبة قيادة وشعبا وللبرلمان الليبي وللقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية على الثبات والصمود في تحقيق آمال الليبيين في بناء دولتهم والدفاع عن سيادتهم.


اضف تعليق