اشتباكات اليمن

انهيار الهدنة بين الجيش والمجلس الانتقالي في جنوب اليمن


٢٣ يونيو ٢٠٢٠

رؤية 

صنعاء - جددت الاشتباكات المسلحة بين قوات الجيش اليمني الموالية للحكومة الشرعية، وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الثلاثاء، في محافظة أبين بجنوب البلاد، بعد ساعات من إعلان التحالف العربي، موافقة الطرفين على وقف إطلاق النار.

وقال مصدر محلي حكومي، رفض  ذكر اسمه، إن "الاشتباكات تجددت بشكل عنيف بعد أن استقدمت قوات الجيش تعزيزات عسكرية من مدينة مأرب إلى المحافظة، وشنت هجومًا على مواقع قوات الانتقالي في مدينة زنجبار، عاصمة المحافظة"، حسبما ذكرت وكالة "الأنباء الألمانية".

وأكد المصدر، تقدم الجيش إلى مواقع الانتقالي، واستعادة السيطرة على مزرعة موسى، والتقدم نحو معسكر موسى في ذات المنطقة، مشيرًا إلى أن المعارك أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الطرفين، فضلاً عن اغتنام قوات الجيش لدبابة و4 دوريات.

وتخضع معظم المناطق في محافظة أبين، وبينها مدينة زنجبار عاصمة المحافظة، لسيطرة قوات الانتقالي، فيما تسيطر قوات الجيش على بعض المناطق الأخرى.

وتشهد محافظة أبين منذ نحو شهرين اشتباكات عنيفة بين الطرفين، في محاولة من قوات الجيش استعادة السيطرة على عاصمة المحافظة.

وكان التحالف العربي أعلن أمس الإثنين أن الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي استجابا لدعوة اوقف إطلاق النار في جنوب البلاد، معلنًا عبر المتحدث الرسمي باسمه تركي المالكي أن الطرفين سيجتمعان في السعودية لبحث الخلافات، وتنفيذ اتفاق الرياض، على خلفية تطورات الأحداث الأخيرة في محافظة أرخبيل سقطرى.


اضف تعليق