أمير قطر تميم بن حمد ورئيس تركيا رجب طيب أردوغان

صحيفة إسرائيلية: أردوغان يعيش على الدعم المالي القطري


٢٥ يونيو ٢٠٢٠

رؤيـة

القدس المحتلة - قالت صحيفة "مكور رشون" الإسرائيلية إن الأموال القطرية تُعرف في إسرائيل بأنها المصدر الرئيسي لتمويل حماس ضد السلطة الفلسطينية في رام الله، إلا أنه اتضح أنها تمول حكومة أخرى وهي تركيا.

وذكرت الصحيفة أن قطر تُعرف في إسرائيل بأنها من تقدم المال للحفاظ على حكم حماس، التابعة للإخوان المسلمين، في غزة. وفي ساحة أخرى من الصراع، تُستخدم الأموال القطرية لتمويل ممثل آخر للإخوان المسلمين، فايز السراج في ليبيا.

ودخل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي يهدف لقيادة محور الإخوان، بشدة في القتال في ليبيا، حيث أشارت معلومات إلى محادثة هاتفية أجراها مع الأمير القطري تميم بن حمد آل ثاني حيث طلب أردوغان من الأمير القطري أموالاً ضخمة بحجة دعم العمليات العسكرية التركية في ليبيا.

وقال دبلوماسي تركي سابق إن "أساس الحوار بين الطرفين كان فقط الجانب المالي. حيث طلب أردوغان من قطر تحويل الأموال للحفاظ على الإنجازات والأعمال العسكرية التركية في ليبيا وسوريا".

وأضاف الدبلوماسي التركي الذي أكد الاتصال أن الأموال القطرية ضرورية لتمويل الحروب خاصة أن تركيا تمر بأزمة مالية. وقال: "لا يمكن لتركيا أن تتحمل العبء المالي بسبب عدد من الأزمات المالية المتتالية في البلاد. وقد انخفضت السياحة وهي مصدر هام للدخل، وشهدت الليرة التركية في الأيام الأخيرة انخفاضًا مقابل الدولار، لتصل إلى أدنى مستوى لها منذ حوالي شهر".

بحسب التقارير، تضخ قطر بانتظام أموالاً إلى تركيا من خلال الودائع والاستثمارات. ووفقًا لأرقام الحكومة القطرية في عام 2018 على سبيل المثال، بلغ إجمالي الاستثمارات والودائع القطرية في تركيا حوالي 15 مليار دولار، مع تقديرات تشير إلى أن المبلغ أعلى من ذلك.
 


اضف تعليق