مستوطنات الاحتلال

صحيفة إسرائيلية: "الضم" سيبدأ من مستوطنة "معاليه أدوميم" شرق القدس‎


٢٦ يونيو ٢٠٢٠

رؤية

القدس المحتلة - رجّحت صحيفة إسرائيلية، أن تبدأ عملية الضم لأراض في الضفة الغربية، من مستوطنة "معاليه أدوميم" المقامة شرق مدينة القدس الشرقية.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، "يتوقع أن تعلن إسرائيل قرارها بشأن الضم في الأيام القريبة المقبلة، ولكنّ المستوى السياسي يدرس أن تكون البداية بضم مستوطنة (معاليه أدوميم) إلى القدس".

و"معاليه أدوميم"، هي من كبرى المستوطنات بالضفة الغربية، وتأسست على أراضي بلدتي أبو ديس والعيزرية، في العام 1975 ويزيد عدد سكانها حاليا عن 40 ألف نسمة.

ولكن إسرائيل أعلنت عن اعتماد مخططات لتوسيع هذه المستوطنة على آلاف الدونمات من أراضي القرى الفلسطينية في محيط مدينة القدس الشرقية، ضمن المخطط المعروف باسم "إي واحد (A1)".

وحذر الفلسطينيون من أن من شأن تنفيذ هذه المخطط الاستيطاني، عزل القدس الشرقية عن محيطها الفلسطيني، من الناحية الشرقية، وفصل شمالي الضفة الغربية عن جنوبها.

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن من المتوقع أن تعلن الحكومة الإسرائيلية خلال الأيام القريبة المقبلة، عن البدء بعملية فرض السيادة الإسرائيلية على أجزاء من الضفة الغربية.

وأضافت "إحدى الاتجاهات التي يجري فحصها، هو ضم جزئي بما في ذلك ضم معاليه أدوميم إلى حدود بلدية القدس".

وأعلنت القيادة الفلسطينية الشهر الماضي، أنها في حلّ من الاتفاقيات مع إسرائيل بسبب قرار الضم.

وحذرت الكثير من الدول في العالم، من مخاطر الضم الإسرائيلي على عملية السلام والمنطقة.




اضف تعليق