عارف النايض

رئيس "إحياء ليبيا": الخط الأحمر حدده السيسي بالعمق الليبي ووافقت عليه القبائل


٢٦ يونيو ٢٠٢٠

رؤية

طرابلس - قال رئيس تكتل إحياء ليبيا الدكتور عارف النايض: إن وضع الشعب الليبي للأسف سيئ للغاية، موضحا أن الشعب الليبي الذي كان يطمح للحرية والازدهار وبأن يعيش حياة كريمة بثروات ليبيا الضخمة لكنه ما يزال يعاني الأمرين سواء في تدني مستوى الخدمات الأساسية، ويعني انقطاع الرواتب وانقطاع السيولة، ومشاكل في الوقود مشاكل في الكهرباء، ومشاكل في الرعاية الصحية، ومشاكل في التعليم.

وأكد النايض في حوار عبر الفيديوكونفرانس مع الإعلامي محمد الملا أن الحروب لم تتوقف في ليبيا منذ 2011 وحتى 2020 والأمر جلل بالنسبة للشعب الليبي كله في كل أنحاء ليبيا، وخاصة في الجنوب مضيفا: فزان تعاني معاناة أشد وأيضا الناس في طرابلس وفي بنغازي وفي درنة وفي كل مكان في ليبيا يعانون من تدني الخدمات ومن فقدان أبسط ضروريات الحياة، وفقا لموقع "اليوم السابع".

وأوضح النايض أن الإجماع العربي والذي نحتاجه لإنقاذ الأمة العربية من براثن التدخلات الأجنبية ومنها التدخل الايراني والتدخل التركي، للأسف الشديد هذا الإجماع العربي يعني لا يتحقق في كل مرة بسبب دولة واحدة وهي قطر.

وأشار النايض إلى 17 قضية في المحاكم الليبية خسرها السراج جميعا، تعتبره غير ذي صفة حسب القانون الليبي، وكشف النايض عن مشروع تركي للسيطرة على ليبيا وأن الداعم لهذا المشروع التنظيم الدولي للإخوان، موضحا أن الإخوان برمتهم بكامل رئاستهم ومجلس الشورى يكمنون في إسطنبول وفي أنقرة ويديرون هذه الشبكة الكبيرة التي تخترق كل الكرة الأرضية من أمريكا إلى أستراليا إلى ماليزيا إلى إندونيسيا إلى سنغافورة.

وأوضح النايض أن أردوغان أصبح عبارة عن العراب لهذه المنظومة الدولية والتي لا تنفق على نفسها بنفسها ولا حتى من أموال قطر، وانما تنفق على نفسها من أموال الشعوب مثل الشعب الليبي.

وأوضح النايض أن الشعب الليبى لا يستطيع وقف الغزو التركي وحده للأسف الشديد، مضيفا: حصلت تدخلات دولية فرضت على الجيش هدنة وعندما احترم الجيش هذه الهدنة اسُتغلت الهدنة لجلب أكثر من 12000 مقاتل من التركمان أنا لا أسميهم سوريين أنا أسميهم تركمان من أتباع القاعدة والنصرة و داعش.

ولفت النايض إلى أن الخط الأحمر الذي حدده الرئيس عبدالفتاح السيسي هو خط ليبي تريده القبائل الليبية، وقد أعلنت قبائل الجبارنة في الشرق دعمها لهذا الخط، وقد دعمت قبائل ترهونة الأبية دعمها لهذا الخط وقبائل ورفلة في الشرق أعلنوا ذلك، واليوم سيكون هناك إعلان من قبائل ورفلة في الجنوب، وتتوالى بيانات الدعم لهذا الخط لأن هذا الخط خط وطني بامتياز وليس خطا مفروضا على ليبيا.



 


اضف تعليق