أنطوني فاوتشي

12 ولاية أمريكية توقف خطط إعادة الفتح.. وفاوتشي يُحذر من كارثة


٢٨ يونيو ٢٠٢٠

رؤية 

واشنطن - قالت شبكة "سي إن إن": الأمريكية إن 12 ولاية أمريكية قد أوقفت خطط إعادة الفتح الخاصة بها مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا بشكل كبير في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي، فيما حذر أنتوني فاوتشي، أبرز خبراء الأوبئة بأمريكا، من أن عدم التزام الأمريكيين بالإجراءات الوقائية لاسيما تجنب الحشود وارتداء الكمامة، ينذر بكارثة.

وأشارت الشبكة إلى أن واشنطن كانت أحدث ولاية تعلن وقف خطط إعادة الفتح.

وقال حاكم الولاية جاي إنسلي، أمس السبت: "نريد جميعا العودة إلى فعل كل الأشياء التي نحبها في واشنطن خلال الصيف، وفتح اقتصادنا بالكامل لكننا لم نصل إلى هناك بعد، وأضاف أن هذا موقف متطور، ولا يزال اتخاذهم للقرارات يستند على البيانات.

وهناك 10 ولايات أخرى على الأقل، بعضها من الأعلى سكانًا في البلاد، والتى اتخذت إجراءات مماثلة على مدار الأيام القليلة الماضية.

وتواجه حوالي 25 ولاية أمريكية زيادة في حالات كورونا، وتهدد بأن تطغى على المستشفيات. وقال عمدة هيوستن بولاية تكساس: إن معدل الإصابات المجتمعية الآن أعلى ثلاث مرات عما كان عليه قبل ثلاثة أشهر.

وقال بيتر هوتيز، أستاذ الطب الاستوائي في هيوستن، لشبكة سي إن إن، النمو في إصابات كورونا بالمناطق الحضرية عبر الولايات المتحدة سيعني على الأرجح زيادة دراماتيكية في مسار الفيروس.

ففي هذه المناطق على الأقل يرتدي الناس الكمامات الآن وأصبحت الحانات مغلقة وهناك بعض المناصرة القادمة من قاضي المقاطعة ورئيس البلدية، وتابع قائلًا إنه لا يعرف إلى أي مدى سيؤدي ذلك إلى إبطاء الارتفاع العدائي بشكل لا يصدق، فالأمر أشبع بمحاولة إيقاف قطار قادم.

وأوضحت "سي إن إن" أن الزيادة في الحالات في أكثر من منتصف الولايات يأتي مع خروج الأمريكيين للقيام بالأنشطة الصيفية وفي ظل تخفيف القيود بعدما أمضوا الربيع في منازلهم للحد من انتشار الفيروس، ودعا د. أنتوني فاوتشي، أبرز خبراء الأوبئة في الولايات المتحدة الأمريكيين إلى العودة إلى الأساسيات لمنع انتشار الفيروس وتجنب إصابتهم، مؤكدًا على ضرورة تجنب الحشود وارتداء الكمامات، واصفًا التخلي عن ذلك بأنه وصفة لكارثة.


اضف تعليق