قصف سوريا

القصف على سوريا والكورونا يتصدران الإعلام العبري‎


٢٨ يونيو ٢٠٢٠

رؤية 

القدس المحتلة - الإفراج عن العميد احتياط في جيش الاحتلال أمير هيسكل، والقصف المنسوب لإسرائيل في سوريا، واجتماع كابينت الكورونا، وتسجيل 621 إصابة جديدة بالكورونا في البلاد، تصدرت العناوين الرئيسية بوسائل الإعلام العبرية، اليوم الأحد.
 
القناة 13 العبرية:

- صهر ترامب، جاريد كوشنير اقترح على نتنياهو، عدم التعجل في تطبيق مخطط الضم بالضفة الغربية.

- رئيس الموساد اجتمع مؤخرًا بملك الأردن عبدالله الثاني، ونقل له رسائل تطمينيه من إسرائيل بشأن الضم.
 
القناة 12 العبرية:

- كابينت الكورونا يلتئم اليوم لمناقشة فرض قيود جديدة في ظل ارتفاع حالات الإصابة بالفايروس في البلاد.

- تقارير سورية: مقتل 6 أشخاص في القصف المنسوب لإسرائيل، الذي وقع الليلة الماضية شرق سوريا.
 
القناة 11 العبرية – كان:

- السلطة الفلسطينية تهدد بحل الحكومة والمنظمة وتسليم سلاحها لإسرائيل، في حال تم تطبيق  الضم.

- الإفراج عن العميد احتياط أمير هيسكل، قائد الاحتجاجات ضد الفساد الحكومي، وضد رئيس الوزراء نتنياهو.
 
القناة 7 العبرية:

- إصابة 4 من عناصر الشرطة خلال اشتباكات مع مشجعي فريق مكابي تل أبيب، وتم اعتقال 8 من المشجعين.
- آلاف الإسرائيليين تظاهروا مساء أمس، أمام ديوان رئيس الوزراء، ضد نتنياهو، واحتجاجا على الفساد الحكومي.
 
هاآرتس:

- وزارة الصحة الإسرائيلية: ارتفع عدد المصابين بالكورونا في البلاد إلى 23,421 إصابة، والوفيات 317 حالة.

- وزارة الصحة الإسرائيلية تحذر من جولة ثانية من تفشي الكورونا، وتوصي بتشديد القيود على حركة السكان.
 
يديعوت:

- الوزير أمير أوحنا يقرر تعليق قرار تقليص عدد الحراس الشخصيين، المسموح لهم بحمل السلاح  خارج العمل.

- وزارة الخارجية الأمريكية: إسرائيل من الدول الأولى بالعالم، المتصدرة في مجال محاربة ظاهرة الإتجار بالبشر.
 
معاريف:

- شفتاي شربيط، رئيس الموساد الأسبق: لن يستطيع أحد وقف إيران من التوصل الى سلاح نووي.

- تقارير سورية: الهجمات الجوية التي وقعت الليلة الماضية في منطقة دير الزور، منسوبة لإسرائيل.
 
والا العبري:

- اجتماع للجنة الطوارئ بالسلطة، لمناقشة خطوات الاحتجاج على تطبيق إسرائيل لمخطط الضم بالضفة الغربية.

- الكورونا في العالم: بلغت حصيلة المصابين بالفايروس 10,086,690 إصابة، والوفيات 501,392 حالة.


الكلمات الدلالية صحف عبرية

اضف تعليق