الشيخ محمد بن زايد - ولي عهد أبوظبي

محمد بن زايد يوجه برفع قيمة جوائز مهرجان "ليوا للرطب"


٣٠ يونيو ٢٠٢٠

رؤيـة

أبوظبي - وجه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، برفع قيمة الجوائز وزيادة فئات مسابقات الرطب والفواكه ضمن "مهرجان ليوا للرطب" بدورته السادسة عشرة.

وتقام هذه الدورة تحت رعاية الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبتنظيم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، خلال الفترة من 17 حتى 23 يوليو المقبل في مدينة ليوا بمنطقة الظفرة، لتصل قيمة الجوائز إلى أكثر من ثمانية ملايين و200 ألف درهم، كما أوردت "وكالة الأنباء الإماراتية، وام".

وتؤكد توجيهات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة في دعم أصحاب المزارع المنتجة للنخيل والفاكهة والمنتجات الزراعية المحلية في تحقيق التنمية الزراعية المستدامة لتعزيز منظومة الأمن الغذائي، وتشجيعهم على التوسع وفتح المجال أمام أكبر عدد من المزارعين للمشاركة في المهرجان، وتكريما لجهود المزارعين وتعزيز دور المهرجانات التراثية وتطويرها.

وثمن اللواء فارس خلف المزروعي القائد العام لشرطة أبوظبي عضو المجلس التنفيذي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، توجيهات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بزيادة قيمة وجوائز وفئات الرطب والفواكه المشاركة بمهرجان ليوا للرطب بدورته السادسة عشرة، والتي تأتي كجزء من الدعم اللامحدود منه وتعكس اهتمام القيادة بالقطاع الزراعة وتعظيم دور المزارعين في الدولة، وصون الموروث الزراعي والمحافظة عليه.

وأضاف أن مهرجان ليوا للرطب يجسد نهج الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ومقولته الخالدة "أعطوني زراعة.. أضمن لكم حضارة"، وبعد أن ساهم المهرجان على مدار الأعوام الماضية في جعل الزراعة ثقافة لدى أفراد المجتمع، بات موقع المهرجان محط أنظار المؤسسات الزراعية داخل وخارج الدولة، حيث يجمع بين المزارع والمستهلك من جهة، ومن جهة أخرى الشركات والمصانع المتخصصة بالمنتوجات الزراعية وما يرتبط بها من صناعات مختلفة وخصوصاً في مجال النخيل.

وبهذه المناسبة تقدم اللواء فارس خلف المزروعي بجزيل الشكر والامتنان للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، على توجيهاته المستمرة بدعم مشاريع صون التراث وتنمية الثروة الزراعية، والدعم المتواصل الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لجميع المزارعين وحرصه الدائم على تحفيز وتعزيز الجهود الرامية إلى إنجاح مختلف المشاريع الثقافية والتراثية في إمارة أبوظبي، والمتابعة الحثيثة من قبل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، لمختلف الفعاليات والمهرجانات والبرامج التي تعنى بالموروث الثقافي الإماراتي.

وثمن في الوقت نفسه الرعاية الكريمة للمهرجان من قبل الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، والتي تأتي في إطار حرصه على تشجيع أبناء الامارات على مواصلة صون موروثهم الثقافي وتقاليدهم الأصيلة وضمان نقلها للأجيال المتعاقبة.


اضف تعليق