الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

ماكرون: سنرسل عتادًا بتمويل أوروبي وأمريكي للساحل الأفريقي


٣٠ يونيو ٢٠٢٠

رؤيـة

نواكشوط - أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الثلاثاء، إن بلاده سترسل عتاداً جديداً بتمويل أوروبي وأميركي إلى منطقة الساحل الأفريقي بعد تحقيق نتائج ممتازة على الإرهاب.

فيما أكد ماكرون أن فرنسا تقف إلى جانب دول منطقة الساحل الأفريقي في مواجهة الإرهاب وفيروس كورونا المستجد.

وأكد ماكرون -في تصريح للصحفيين لدى وصوله موريتانيا، اليوم الثلاثاء، حيث يشارك في قمة ضد الارهاب في الساحل الافريقي – "وجودي هنا اليوم يأتي في إطار الالتزام التضامني تجاه القارة الإفريقية والساحل وموريتانيا في مواجهة كوفيد-19، وكما تعلمون فإن فرنسا أعلنت منذ بداية مارس الماضي عن رغبتها في إطلاق مبادرة ضمن مجموعة العشرين لإقناع شركائها بالتضامن مع إفريقيا وهي المبادرة التي تم تبنيها من طرف العديد من أصدقائنا وخصوصا الرئيس الموريتاني كما ناقشنا الأمر مع مكتب الاتحاد الإفريقي".

واضاف أنا سعيد بوجودي في نواكشوط في هذا اليوم وضمن أول سفر لي خارج أوروبا منذ بداية الفيروس من اجل الوفاء بالالتزام الذي أخذناه في قمة "ابو" المتعلق بالوقوف خلال ستة أشهر على ما تم إنجازه.

كما يشكل وجودي اليوم تعبيرا عن التضامن مع القارة في مواجهة الإرهاب حيث تضررت المنطقة جراء العمليات الإرهابية التي مازالت متواصلة مما يبرر تواجد القوات الفرنسية إلى جانب قوات دولية أخرى في منطقة الساحل وبطلب منهم.

واكد الرئيس الفرنسي ان القمة المقررة اليوم في نواكشوط ستبحث تقييم مدى التقدم الحاصل في نتائج قمة " ابو" خصوصا في مجال مكافحة الإرهاب وتعزيز قدرات قوة الساحل، وعودة الدولة إلى المناطق التي كانت غائبة عنها، كما سنقف في مجال التنمية على البرامج التي نرغب في إقامتها بالتعاون مع تحالف الساحل.

وامتدح مقتل قادة خطيرين للجماعات الإرهابية مؤكدا تضامن بلاده مع الساحل الافريقي ضد الإرهاب ووباء كورونا المستجد.

(وكالات)


اضف تعليق