انفريد ويبر

رئيس حزب الشعب الأوروبي: لن نتسامح مع الابتزاز التركي


٣٠ يونيو ٢٠٢٠

رؤية

بروكسل- قال رئيس حزب الشعب الأوروبي في البرلمان الأوروبي، اليوم الثلاثاء، إن الاتحاد الأوروبي لن يرضخ للابتزاز التركي في قبرص، مضيفاً أن الحدود القبرصية هي أيضاً حدود أوروبية.

وأشار مانفريد ويبر إلى أن "استفزازات تركيا الأخيرة في شرق البحر الأبيض المتوسط ​​هي استمرار لما تقوم به في قبرص منذ فترة طويلة، وأن تركيا تجرأت الآن بمزيد من التصعيد. ومخاوف قبرص هي مخاوفنا ونقف متضامنين معها مرة أخرى"، وفق وكالة "الأنباء القبرصية".

وأكد ويبر أن حزب الشعب الأوروبي يعتبر أن "الحدود القبرصية حدوداً أوروبية أيضاً وأنه لا يمكن التسامح مع الابتزاز".

وأضاف ويبر قائلاً: "على تركيا، أن تتذكر أن أكثر العناصر البناءة في العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا لم تتحقق من خلال دبلوماسية الزوارق الحربية، ولكن بالحوار الإقليمي الشامل والسعي إلى تحسين علاقات الجوار، وأي شيء آخر يعرض السلام والأمن والاستقرار للخطر في هذه المنطقة المضطربة. ولذلك ندعو تركيا إلى قبول دعوة حكومة قبرص للتفاوض بحسن نية على ترسيم الحدود البحرية بين سواحلهما، وأن هذه هي الطريقة التي يعمل بها القانون الدولي".

ويُذكر أن حزب الشعب الأوروبي يعمل على إدراج نقاش حول تركيا في الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي في يوليو (تموز) المقبل، بعد مناقشتها الخميس المقبل في مؤتمر الرؤساء.


اضف تعليق