ظريف وبومبيو وجهًا لوجه في مجلس الأمن، حول "حظر الأسلحة" على إيران وتنفيذ الاتفاق النووي.

مخاوف من تجدد الاحتجاجات الفئوية .. من الصحف الإيرانية اليوم الأربعاء


٠١ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

ثلاثة عناوين كانت هي الأهم في صحافة اليوم الأربعاء: إصدار حكم الإعدام ضد مدير قناة "آمد نيوز" التلجرامية.. واجتماع مجلس الأمن الذي حضره جواد ظريف.. وانفجار عيادة طبية شمالي طهران أسفر عن مصرع 19 شخصًا على أقل تقدير.

الصحف المحافظة اعتبرت نتائج اجتماع مجلس الأمن نصرًا جديدًا للجمهورية الإسلامية، رغم أن جميع ممثلي الدول الـ15 تقريبًا طالبوا إيران بالالتزام بتعهداتها النووية، ناهيك باتهام بعضها لإيران بدعم الإرهاب والميليشيات.

وحسب تقرير قناة إيران انترنشنال: صحيفة "ابتكار" كان عنوانها الأول: "مجلس الأمن الدولي في صف إيران ضد الولايات المتحدة". فيما جاء العنوان الأول لصحيفة "خراسان": "الولايات المتحدة في الحجر الصحي لمجلس الأمن الدولي".

أما في موضوع انفجار العيادة الطبية، شمالي طهران، فقد اكتفت الصحف بالقدر الذي استطاعت نقله قبل ذهابها إلى المطبعة، دون تحليل ودون تطرق إلى تفاصيل الحادث الذي لا يزال غامضًا حتى الآن.

وكان  عنوان الصفحة الأولى لـ"آفتاب يزد" الإصلاحية لافتًا، حيث اختارت من بين المواضيع الساخنة في إيران والعالم عنوانًا تهكميًا لوضع البرلمان الإيراني الذي سيطر عليه المحافظون: "تشكيل كتلة العدس البرلمانية".

وفي موضوع اقتصادي، سجلت أسعار الذهب في إيران اليوم رقماً قياسيًا، بعد أن وصل سعر أوقية الذهب إلى 9 ملايين تومان إيراني، الأمر الذي سيترك تأثيرًا على الأسعار لكافة السلع والبضائع اليومية للمواطن.

اهتمت بعض الصحف الصادرة اليوم الأربعاء بهذا الارتفاع في أسعار الذهب في إيران، حيث عنونت صحيفة "أبرار اقتصادي" بـ: "رقم قياسي جديد.. أوقية ذهب واحدة بـ9 ملايين تومان".

وناقشت "جهان صنعت" في تقرير لها أسباب هذا الارتفاع في الذهب والعملات الأجنبية وانهيار العملة المحلية الإيرانية.

أما صحيفة "اسكناس" فعنونت بـ: "انهيار القدرة الشرائية للمواطنين"، وقالت: إن تراجع قيمة العملة المحلية سيؤدي إلى فقدان المواطن للقدرة الشرائية، مستشهدة برأي الخبير الاقتصادي هاشم مظفري، الذي أكد أن القدرة الشرائية للناس قد تراجعت في الشهور الثلاثة الأخيرة 40 في المائة، وأوضح أن الموظف الذي يتقاضى راتبا محددا لن يستطيع أن يسدد تكاليف حياته بالأسعار التي تشهد ارتفاعا مستمرا.

وفي موضوع قضائي وحقوقي غطت كثير من الصحف خبر حكم الإعدام الصادر بحق روح الله زم، مؤسس موقع وقناة "آمد نيوز" على "التلغرام". واکتفت  الصحف بذكر الخبر دون الحديث عن تفاصيله وتحليلة، فعنونت "رسالة" بــ: "جاء حكم المحكمة"، فيما عنونت "اسكناس" بـ: "زم في المحطة الأخيرة"، أما صحيفة "حمايت" التابعة للسلطة القضائية فقالت: "الحكم على زم بالإعدام"، وأوضحت على لسان المتحدث باسم القضاء أن هذا الحكم ليس نهائيًا ويمكن استئنافه. وقالت "آرمان ملي": "حكم بالإعدام ضد البطل الوهمي". فيما عنونت "ابتكار" بـ: "روح الله زم على مقربة من الإعدام".

ووفقًا لما ذكره المتحدث باسم القضاء، فإن المحكمة وجهت إلى زم 13 اتهامًا من اتهامات "الإفساد في الأرض"، وأصدرت الحكم بإعدامه. ومن التهم الأخرى الموجهة ضد روح الله زم: التجسس لصالح فرنسا وإسرائيل. وفي غضون ذلك، أكد المتحدث باسم القضاء الإيراني أن الحكم "ليس نهائيًا وقابل للاستئناف"، وأن زم يمكنه الاستئناف عليه، لكي تتم إحالة القضية إلى المحكمة العليا.

وعن إقرار الصين لقانون الأمن القومي المثير للجدل بشأن هونج كونج اختلفت مواقف الصحف المقربة من الحكومة عن الصحف الأصولية، حيث وصفت "جهان صنعت" هذا القرار من الحكومة الصينية بأنه "موت للديمقراطية"، وأنه سيخلق تغييرات عميقة في حياة المواطنين في المدينة، كما أنه سيؤدي إلى موجة جديدة من الصراع بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها الغربيين.

أما صحيفة "سياست روز" المحافظة فكان موقفها مختلفا تماما، حيث بدت مرحبة بهذا القانون، وعنونت: "نهضة بكين لإسقاط لغز الانفصال الأميركي".

عناوين أخرى:-

آفتاب_اقتصادي:
-  مخاوف من تجدد الاحتجاجات بسبب انقطاع المياه في فصل الصيف.
-  التضخم يقضي على تنوع سفرة الأسر الفقيرة.

آفتاب:
-  الحكم بإعدام المعارض روح الله زم، مدير قناة آمد نيوز المعارضة.
-  وزارة الاقتصاد تعلن انطلاق بورصة لأملاك إيران، الأسبوع المقبل.

ابرار:
-  وزارة الصحة: لن نحصل على مضاد لكورونا حتى عام آخر.
-  الحكومة: الدولة لا تتحمل العودة لأي عطلة كبرى مرة أخرى.

جوان:
-  تحذير شديد اللهجة من طهران إلى مجلس الأمن؛ إذا ما وافق على تمديد حظر التسليح على إيران.
-  احتجاجات عمالية متواصلة في إيران، في شركة قصب السكر وبلدية بوشهر.

إيران_انترنشنال:
-  الخارجية الإيرانية: تزامن هجمات أنقرة وطهران على مواقع الأكراد في العراق "صدفة".
-  ظريف وبومبيو وجهًا لوجه في مجلس الأمن، حول "حظر الأسلحة" على إيران وتنفيذ الاتفاق النووي.



اضف تعليق