كورونا في إسبانيا

إسبانيا والبرتغال تفتحان حدودهما اليوم بعد إغلاق 3 أشهر ونصف


٠١ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

مدريد - ستفتح إسبانيا والبرتغال حدودهما الأربعاء الموافق الأول من يوليو، وبحضور قادة الدولتين ورئيسي الحكومتين وكبار المسؤولين، بعد إغلاق دام ثلاثة أشهر ونصف بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وكان قد تم إغلاق الحدود بين البلدين يوم 17 مارس الماضي، بسبب انتشار الوباء التاجي الجديد، ويعاد فتحها الأربعاء بعد عشرة أيام من فتح حدود الفضاء الأوروبي (منطقة شنغن)، وفقا لوكالة الأنباء الإسبانية "إفي".

وانطلاقا من رغبة البلدين في تأكيد وإبراز هذه العودة إلى الحياة الطبيعية عبر الحدود المشتركة، سيترأس الفعالية الملك فيليبي السادس والرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا، بحضور رئيس الحكومة الإسبانية، بدرو سانشيز، ورئيس الوزراء البرتغالي أنطونيو كوستا.

وستتم الفعالية على الحدود الإسبانية البرتغالية في مدينة باداخوز (إقليم إكستريمادورا).

ويأتي فتح الحدود بعد رفع حالة الطوارئ في إسبانيا، على الرغم من ظهور بعض البؤر الجديدة في البلاد، ووجود وضع وبائي مقلق في البرتغال.

وبعد أن كانت إحدى الدول الأوروبية التي سيطرت على انتشار الفيروس، تؤكد البيانات الجديدة تفشيه في بعض المناطق مثل لشبونة، وفي غضون أسابيع قليلة فقط أصبحت البرتغال ثاني دولة في أوروبا من حيث عدد الإصابات لكل مواطن، بعد السويد.

وتعد الحدود بين إسبانيا والبرتغال هي الأطول في أوروبا، ومنذ 17 مارس تم إغلاقها باستثناء 9 نقاط للسماح بعبور المواطنين والمقيمين في بلد المقصد ونقل البضائع والعمال.




اضف تعليق