الشرطة الإيرانية

إيران تستجوب 4 أشخاص على خلفية انفجار مركز طبي بطهران


٠١ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

طهران - أعلن التلفزيون الحكومي الإيراني على موقعه الالكتروني، اليوم الأربعاء، أن الشرطة الإيرانية "تستجوب 4 أشخاص"، في إطار تحقيق في الانفجار الذي أسفر عن مقتل 19 شخصا في مركز طبي في شمال طهران مساء أمس.

وقال موقع "إيريبنيوز" نقلا عن نائب رئيس الشرطة في العاصمة حامد هدوند: إن "الشرطة تستجوب 4 أشخاص وتحقق معهم".

ومن بين هؤلاء الأشخاص المدير العام لمركز "سينا أطهر" و3 مسؤولين آخرين فيه، وفقا لـ"الوكالة الوطنية للإعلام".

ووفقا لأحدث تقرير لهيئة الاسعاف، قتل 19 شخصا بينهم 15 امرأة في هذا الحادث المأسوي.

ونفى قائد شرطة طهران حسين رحيمي أن يكون الحادث "تخريبيا"، وفق ما أوردت وكالة "فارس" صباح اليوم. وقال: "هذه إشاعات" مضيفا أن الحادث كان نتيجة "اندلاع حريق في هذا المركز الصحي الخاص".

ومع ذلك، لم يحدد بعد سبب الحادث وطلب الرئيس حسن روحاني في رسالة تعزية إلى أسر الضحايا من "السلطات المعنية" إلقاء الضوء على سبب الحادث.

وقال الناطق باسم إدارة الإطفاء في طهران جلال مالكي للتلفزيون الرسمي إن الانفجار وقع عندما اشتعلت نيران في اسطوانات غاز في مخزن المركز الطبّي.

وأشار إلى أن بعض الضحايا "كانوا في الطبقات العليا، داخل غرف العمليات، وكانوا من المرضى أو مرافقيهم. لسوء الحظّ، فقدوا حياتهم بسبب الحرارة والدخان الكثيف".

وأخمد الحريق بعد قرابة ساعتين.

ويأتي هذا الحادث بعد 4 أيام من انفجار خزان غاز قرب مجمع عسكري، هز العاصمة الإيرانية.



الكلمات الدلالية إيران الشرطة الإيرانية انفجار

اضف تعليق