نهئي كاس الدنمارك - أرشيفية

تعليق نهائي كأس الدنمارك لعدم احترام قواعد التباعد الاجتماعي


٠٢ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

كوبنهاجن - توقفت المباراة النهائية لكأس الدنمارك في كرة القدم  لنحو ربع ساعة، بسبب رفض بعض الجماهير المتمردة احترام قواعد التباعد الاجتماعي المفروضة في الملعب، تفاديا لانتشار فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أشارت الشرطة.

وخلال الشوط الأول، "كان على الحكم تعليق المباراة لنحو ربع ساعة، عندما رفض مشجعو ألبورغ البقاء في المقاعد المخصصة لهم وخالفوا قواعد كوفيد (19)".

واظهرت المشاهد مسؤولي النادي يحثون الجماهير دون جدوى للعودة إلى مقاعدهم ، حسبما ذكرت "الأنباء الفرنسية".

وبعد طردهم من الملعب، تم ترحيل بين 40 و50 مشجعا إلى البورغ، في حافلة من أسبيرغ حيث كانت تقام المباراة ضد فريق سوندريسكي، واستؤنفت المباراة بعد 14 دقيقة وانتهت بفوز سوندريسكي 2-صفر.

وحصل كل من الفريقين على 750 بطاقة لجماهيرهم من أجل حضور المباراة في الملعب.

واقتصر عدد الجماهير حتى الآن على 500 مشجع، لكن الحكومة الدنماركية سمحت الثلاثاء برفع العدد.


اضف تعليق